آية حجازي تحصل على حكم البراءة بتهمة الاتجار بالبشر وهذا ما فعلته فور نطقه

آية حجازي تعانق الحرية بعد أن اصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بالبراءة بحقها و7 اخرين من ضمنهم زوجها محمد حسنين مصطفي وذلك  بعد ادانتهم بالاتجار بالبشر واستغلال الاطفال جنسيا وزجهم في مظاهرات سياسية واختطافهم وهتك اعراضهم، ومنذ مايو/أيار 2014 بحبس آية حجاز والتي تحمل الجنسية الأمريكية شهدت العلاقة المصرية والأمريكية توترا تحت ادارة الرئيس الأسبق باراك أوباما بسبب المطالبة بالافراج عنها حيث بقت 3 سنوات في السجن حتى نطق حكم البراءة يوم أمس الأحد.

وفور النطق بحكم البراءة عانقت آية حجازي زوجها محمد حسنين داخل القفص، وكانت النيابة أدانت المتهمين محمد حسنين مصطفى، وآية محمد نبيل، وشريف طلعت محمد، وأميرة فرج محمد، وإبراهيم عبد ربه أبو المجد، وكريم مجدى محمود، ومحمد السيد محمد، رمضان عبد المعطى بتشكيل عصابة منظمة لأجل استقطاب أطفال الشوارع والهاربين من سوء معاملة ذويهم باحتجازهم داخل مقر مخالف للقانون وهو جمعية بلادى في شارع محمد محمود في دائرة قسم عابدين بالقاهرة.

وقال أحمد سعد محامي آية حجازي أن حكم البراءة نهائي وأوضح بأن النيابة العامة تمتلك الحق في الطعن على الحكم الذي صدر من المحكمة خلال فترة 60  يوم من صدوره وأضاف”ان  طعن النيابة لن يأثر على قرار اطلاق سراحهم واننا ننتظر الافراج عنها خلال 48 ساعة ونظرا للاجازة يوم غد فاننا نرتقب خروجها يوم الثلاثاء أو الأربعاء كأقصى موعد.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.