آية حجازي الفتاة التي أحدثت ضجة في مصر وجعلت صحيفة فيتو تكشف عن ثلاثة مشاهد خطيرة بشأن الافراج عنها

في ظل ترويج الاعلام المصري بشكل دائم إلى أن أمريكا لا تستطيع إجبار مصر على فعل شىء ضد رغبتها وأن النظام المصري قوى من ذلك، أشعلت آية حجازي مواقع التواصل الاجتماعي واهتمامات المصريين حتى أصبح اسمها يحتل المركز الثاني في أعلى الكلمات بحثاً على مستوى مصر لهذا اليوم، وذلك بعد أن تم الافراج عنها في قضية استغلال أطفال الشوارع من خلال جمعية قامت بتأسيسها هي وزوجها، وبرغم تورطها بشدة في ذلك الأمر وفقاً لتصريحات قضائية مصرية إلا أن المفاجأة بالافراج عنها هي وزوجها وأربعة آخرون أثار العديد من علامات الاستفهام حول الأمر.

آية حجازي

آية حجازي أثارت المصريين في ثلاثة مشاهد

في هذا الإطار نشرت صحيفة فيتو المصرية مقالاً ذكرت فيه ثلاثة مشاهد أثارت المصريين اليوم في الافراج عن آية حجازي، أولهما هو أن طائرة أمريكية عسكرية اصطحبت آية وزوجها من مصر لتنقلها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بينما المشهد الثاني والأكثر إثارة للجدل هو وجود “دينا بأول” المستشارة ذات الأصول المصرية للرئيس ترامب على متن تلك الطائرة لتكون في استقبال آية حجازي في مشهد جعل من تلك الفتاة أهمية كبيرة جداً.

أما ثالث تلك المشاهد فكان هو الافراج عن آية حجازي في ظل زيارة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، وهو أمر يرفضه المصريون بشكل كبير على حد ذكر الصحيفة لأنه يُظهر تلك الزيارة وكأنها أتت لذلك الغرض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.