آخر كلمات الأختين ريا وسكينة في غرفة الإعدام ومصير بديعة بعد اعدام أهلها

رغم مرور أكثر من 90 عاما على إعدام ريا وسكينة الأختين الأكثر جدلا في التاريخ، إلا أن قضية ريا وسكينة مازالت تشغل بال الكثيرين خاصة وقد ظهرت بعد الأصوات التي تبرئ ساحة الأختين وتصف ما فعلوه بالبطولة، وتنفي عنهم دافع القتل بغرض السرقة والغل في قلوبهن تجاه الضحايا وانما وصف البعض دافع القتل بسبب محالات الانجليز الهاء الشعب المصري عن الحياة السياسية، خاصة وقد اكتشفت عدد من الجثث في أماكن أخرى لم تدخلها ريا وسكينة، بينما أكدت بعض الأصوات الآخرى أن دافع القتل كان بسبب وطنية الأختين وأن ضحاياهم من الخائنات ممن تعاملن مع الانجليز، ولكن حتى الآن لم يتم حسم القرار حول حقيقة دافع ريا وسكينة في ارتكاب جرائمهم.

آخر كلمات الأختين ريا وسكينة في غرفة الإعدام ومصير بديعة بعد اعدام أهلها 2 15/3/2017 - 3:34 م

آخر كلمات الأختين ريا وسكينة في غرفة الإعدام

و قد سجلت محاضر وسجلات سجن الحضرة تفاصيل آخر لحظات عاشتها ريا وسكينة في حجرة الإعدام، قبل أن يلتف حبل المشنقة على رقبتهن، حيث بدت الأخت الكبيرة هادئة وواثقة من نفسها وكان طلبها الأخير هو أن ترى ابنتها الوحيدة بديعة، ولكن رفض المأمور طلبها مبررا رفضه أن ابنتها كانت في زياتها منذ يومين مضى، وأمر بتنفيذ الحكم، وعندها قالت ريا: ” أودعتك الله يا بديعة ” وتم اعدام ريا وهي في 45 من عمرها.

آخر كلمات ريا وسكينة في غرفة الإعدام
آخر كلمات ريا وسكينة في غرفة الإعدام

كلمات سكينة قبل الاعدام وافتخارها بقتل النساء

أما سكينة الجميلة والتي أصيبت بمرض الجرب أثناء محاكمتها هي وباقي أفراد العصابة والتي امتدت لعام كامل، فكانت ترفض أن يقيدها أحد وكانت تتباهى بأنها جدعة وأنها قتلت 17 سيدة، وصرحت بقبولها للاعدام وأن هذا مكان الجدعان التي ستف مكانهم، وفي النهاية اعتذرت سكينة إلى الحاضرين عن قيامها بتوجيه السباب لهم وتم اعدامها بعد ساعة واحدة من اعدام شقيقتها وظلت على حبل الاعدام لمدة نصف ساعة كاملة.

صورة حسب الله مع زوجته ريا همام
صورة حسب الله مع زوجته ريا همام

اعتراف حسب الله زوج ريا همام أمام حبل المشنقة

امام حسب الله فقد اعترف بقيامه بقتل ضحاياه من النساء، ولكنه اعترف بقتل 15 فقط وليس 17 وذكر لمأمور السجن بأنه يستطيع عد ضحاياه من النساء مع ذكر أسماءهن، وقد أكد له بأنه لو عاش لمدة عام آخر فسوف يقتل المزيد منهن ثم برر رغبته تلك بأن هؤلاء النساء خائنات لأزواجهن وكل واحدة تستحق ما حدث لها، وظل حسب الله زوج ريا همام يكرر كلامه ويصرخ حتى تم اعدامه ليصمتت بعدها إلى الأبد.

لحظة القبض على ريا وسكينة
لحظة القبض على ريا وسكينة
ريا وسكينة
ريا وسكينة

أما عبدالعال فقد اعترف بأنه قام بقتل سبعة من الضحايا فقط، ولعل هذا يرجع إلى الفترة التي غاب فيها عن زوجته سكينة همام حيث سافر لفترة مع والدته حيث أصرت على تزويجه من أخرى، والتي كان ايصال البريد الذي ارسل نقودا لوالدها مصاريف لها هو أحد الأدلة التي استخدمت ضده في القضية واثبات تواجده في الاسكندرية.

آخر كلمات الأختين ريا وسكينة في غرفة الإعدام ومصير بديعة بعد اعدام أهلها 1 15/3/2017 - 3:34 م

مصير بديعة ابنة ريا بعد اعدام الأختين ريا وسكينة

بعد أن رفض مأمور سجن الحضرة أن يلبي طلب ريا ويحضر لها ابنتها بديعة لكي تراها قبل اعدامها، وبالفعل تم اعدام الأختين ريا وسكينة أصبحت الابنة بديعة يتيمة لا يوجد لها أهل ولذلك قام البوليس بايداع الطفلة الملجأ العباسي وظلت الست مريم صديقة خالتها سكينة تتردد عليها، ويزورها بصفة مستمرة ولكن بعد عدة أشهر قال القدر كلمته وأشتعلت النيران في الملجأ العباسي وتوفي الكثير من الأطفال اليتامي وكان من بينهم أشهر طفلة في التاريخ تسببت شهادتها في اعدام جميع أهلها وهي الطفلة بديعة ابنة ريا همام

بديعة بنت ريا وسكينة
بديعة بنت ريا وسكينة

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. ناصح يقول

    قبل نشر المقالة يرجى مراجعتها وتدقيقها من الأغلاط اللغوية.
    اتقان اللغة مهم جداً.
    شكراً

  2. شهاب حسن يقول

    اشفقت علي بديعة الله يرحمها