2018: احتفالات رأس السنة الجديدة بالجزائر تحت المراقبة

عام 2017 اقترب من نهايته، وها هو عام جديد سيدخل علينا بعد بضع ساعات. الليلة في منتصف الليل، الجميع يستعد لاستقبال العام الجديد، عام 2018 بكل الأشكال. والجزائر، شأنها في ذلك شأن البلدان الأخرى.

2018: احتفالات رأس السنة الجديدة بالجزائر تحت المراقبة 1 2/1/2018 - 12:56 ص

معظم الأشخاص على استعداد لدفع نصف راتب الشهري من أجل أمسية ليلة رأس السنة. ويذهب  أخرون لتناول العشاء في المطعم، أو أخذ حقائب السفر الخاصة بهم والتوجه لمختلف الأماكن للاحتفال بليلة رأس السنة. الشباب هواة الترفيه، يغتنمون هذه الفرصة للاحتفال بشكل قوي عشية عيد الميلاد التي تتزامن كل عام مع عطلة الشتاء. لهذا الغرض، يتم وضع احتفالات نهاية العام تحت ختم الأمن. ومن أجل ضمان سلامة المواطنين وهدوئهم، تتخذ تدابير في هذا الاتجاه  من جانب دوائر الأمن الوطني والحماية المدنية والدرك. وسوف يحشد  لهذا الحدث وفقا لما ذكرته الإدارة العامة للأمن القومي موارد بشرية ومادية هامة قادرة على ضمان أمن شامل في جميع ولايات البلاد. وذكر المصدر نفسه أنه سيتم تعبئة 60 ألف ضابط شرطة من جميع الرتب في مختلف الهياكل بما في ذلك الساحات العامة ومحطات الحافلات والسكك الحديدية ومراكز التسوق.. ..الخ.

و هذا الجهاز الأمني الذي تم تعزيزه بهذه المناسبة يتكون من نشر أعداد كبيرة من ضباط الشرطة ليلا ونهارا لضمان سلامة الأشخاص وحماية ممتلكاتهم، وأضاف نفس المصدر أنه سيتم نشر 12 ألف ضابط في مختلف نقاط الحدود( الموانيء والمطارات والحدود البرية)، بينما سيعمل الأمن الوطني في مطار الجزائر الدولي على نشر 1600 شرطيا، وعلى مستوى الحدود الشرقية، يقدر عدد أفراد الشرطة المنتشرين ب1000 فرد.

و من جانبها، وضعت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني في الجزائر نظاما للوقاية والأمن على مستوى جميع وحدات التشغيل الثابتة والمتنقلة لضمان سلامة وهدوء المواطن خلال احتفاله برأس السنة الجديدة، ولاسيما من خلال  الطرق الرئيسية والثانوية من خلال تكثيف الرقابة على مستوى السدود، وتعزيز وجود عناصر الدرك في الأماكن التي تحظى باهتمام كبير (الساحات العامة ومراكز الترفيه والتسوق والمناطق السياحية والمنشآت الفندقية ومحطات الحافلات والقطارات).

و قد وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهاز هاما للسلامة من أجل سير هذا الحدث، وذلك عن طريق تعزيز عدد موظفي التدخل في مجال الحماية المدنية في مختلف الوحدات التنفيذية ومحطات الطوارئ على جانب الطريق. وستقوم الفرق المتنقلة للحماية المدنية التي ستنتشر في الميدان في المناطق السوداء لشبكة الطرق والمواقع السياحية والأماكن العامة التي تشهد تجمعات ضخمة من السكان في هذه الفترة الزمنية الخاصة باحتفال رأس السنة الجديدة باتخاذ إجراءات استباقية.

و في هذا الصدد، وجهت الحماية المدنية نداء إلى المواطنين بأن يكونوا أكثر حذرا من أجل تجنب الحوادث في رأس السنة الجديدة، التي يمكن أن تحدث والتي  قد تسبب أضرارا مادية أو خسائر في الأرواح، وحث الآباء على حماية أطفالهم من المخاطر المحتملة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.