من هي آسيا جبار التي يحتفل بها جوجل اليوم

غالباً ما تجد الشعار الرئيسي لصفحة محرك البحث جوجل تتغير كل فتره لتحتفل بذكري معينه أو شخص معين، واليوم محرك البحث جوجل يغير صورته للاحتفال بذكرى ميلاد الراحله “آسيا جبار”، فمن هي آسيا جبار؟

من هي آسيا جبار التي يحتفل بها جوجل اليوم 1 30/6/2017 - 5:05 م

لمن لا يعرف تلك السيدة، هي كاتبة، صحفية، روائية، ومخرجة جزائرية الجنسية، ولدت بالجزائر (30 يونيو 1936) وتوفيت (6 فبراير2015 في فرنسا ودفنت بالجزائر )،  كان اسمها عند الولادة “فاطمة الزهراء” ثم تغير واشتهرت باسمها الأخير، درست بالمدرسة القرآنية بالجزائر ثم أكملت دراستها بفرنسا، وانضمت الي إضرابات الطلبه في أيام الثورة الجزائرية، وبعد استقلال الجزائر عادت آسيا إلى الجزائر وأكملت مسيرتها وتزوجت وانتقلت إلى سويسرا للعيش فيها، ولكنها لم تكن تنجب، لذلك تبنت طفلاً  من دار الأيتام في الخامسه من عمره ولكن لم تستقر حياتها فطلقت وتخلت عن ابنها بالتبني عام 1975، ثم بعد فترة تزوجت بالشاعر عبد المالك علولة وهاجرت إلى فرنسا عام 1980، حيث بدأت كتابة رباعياتها الروائية التي تجلت فيها موهبتها الأدبية.

معظم كتاباتها كانت باللغة الفرنسية وهي لغتها الأم واشتهرت بالطابع للانثوي فيها، كما ناقشت معظم قضايا النساء بالجزائر، ولفصاحتها وجرئتها نشرت أول روايه لها بعنوان ” العطش” وهي في العشرين من عمرها في عام 1957

ومن أعمالها التي لاقت شهرة واستحسان القراء والناقدين:

Les Alouettes Naïve، Les Enfants du Nouveau Monde، la SoifLes Impatients

كما نالت جائزة نيوستاد الدولية للأدب، وانتخبت كعضو في أكاديمية اللغة الفرنسية المختصة بتراث اللغه الفرنسية، وكانت أول امرأة عربية تصل إلى تلك المكانه، ورشحت أيضاً لجائزة نوبل عام 2009.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.