لأول مرة في تاريخ الجزائر، مذيعة محجبة تُقدِّم نشرة الأخبار بالتلفزيون الرسمي

في سابقة تاريخية وبادرة غير مسبوقة منذ استقلال البلاد، تم الإعلان رسمياً عن انتهاء الحظر غير المُعلن على ارتداء الحجاب داخل أروقة التلفزيون الجزائري، عندما ظهرت أول مذيعة مُحجبة لتلقي نشرة الأخبار، خلال الأيام القليلة الماضية.

لأول مرة في تاريخ الجزائر، مذيعة محجبة تُقدِّم نشرة الأخبار في التلفزيون الرسمي

نجوى جدي أول “مذيعة محجبة” تظهر في نشرة الأخبار

ولأول مرة منذ نصف قرن، ظهرت مذيعة ترتدي الحجاب، على شاشة التلفزيون الرسمي في الجزائر لإلقاء نشرة الأخبار، في إعلان عملي ورسمي عن نهاية الحظر غير المعلن على ارتداء الحجاب داخل استديوهات التلفزيون الرسمي في الجزائر.

لتكون المذيعة المُحجبة “نجوى جدي” أول “مذيعة محجبة” تظهر في نشرة الأخبار في تاريخ التلفزيون الجزائري منذ الاستقلال
حيث استمر التلفزيون الجزائري في سياسة منع ظهور الصحفيات المحجبات في جميع القنوات التلفزيونية، رُغم عدم وجود أي قوانين تنظيمية صريحة تنص على ذلك المنع.

مذيعات تم إيقافهُن بعد أن قرَّرن ارتداء الحجاب

ودائماً ما كان يتم تبرير ذلك المنع بقناعات شخصية، وقرارات ارتجالية تعود المسؤولين المتعاقبين على إدارة وتسيير أمور التلفزيون الجزائري منذ الاستقلال وحتى اليوم. إلَّا أن واقعة إيقاف الإعلامية “نصيرة مزهود” عن تقديم نشرة الأخبار بعد ارتدائها الحجاب سنة 2012م، على الرغْم من أنها كانت تقدم النشرة قبل ارتداء الحجاب كانت قد أثارت تساؤلات كبيرة حول خلفيات قرارات المنع التي كانت سائدة في ذلك الحين.

كما شملت قرارات المنع عدداً من المذيعات الجزائريات اللاتي كُن يرتدين الحجاب ومنهم إيمان محجوبي، وحورية حراث، وسوسن بن حبيب، ونعيمة ماجر، بينما كانت قناة القرآن الكريم التابعة للتلفزيون الجزائري، هي القناة الرسمية الوحيدة التي تسمح لمذيعاتها بالظهور بالحجاب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. Benattia Amel يقول

    تسجيل في منحة البطالة