رونو: تحقيق حصة قياسية في السوق الجزائرية

حققت مجموعة رونو حصة قياسية في السوق الجزائرية تقدر ب 62.8%، وفقا لما ذكره بيان صادر عن المجموعة التي شهدت زيادة في المغرب العربي بنسبة5.6% في المبيعات بحصة قياسية في السوق بلغت42.4%. ويعود هذا الارتفاع إلى السوق الجزائرية، حيث وصلت هذه الحصة السوقية إلى مستوى قياسي بلغ 2.8%، بزيادة قدرها 11 نقطة مقارنة بالعام السابق.

و مع إنشاء خمسة مصانع تجميع السيارات، بما في ذلك مجموعة رونو، فإن السوق الجزائرية توفر ما لا يقل عن 260.000 سيارة. ويخطط مصنع  رونو الواقع في وادي تلط بولاية وهران إنتاج 80.000 سيارة في عام 2018 خارج أوروبا، وواصلت جميع المصانع إلى توسيع حصتها في السوق. خاصة أن رونو حققت خارج أوروبا نسبة 49.2% من إجمالي المبيعات. ولقد كسرت رقما قيآسيا جديدا على مستوى المجموعة(رونو) بأكثر من 3.7% مليون سيارة تم بيعها في عام 2017.

و مازالت حصة رونو في السوق تنمو في جميع المناطق في العالم. وخاصة أن استراتجيتها  لتجديد النطاق والتوسع الجغرافي لا تزال تؤتي ثمارها. وقال تييري كوسكاس، عضو اللجنة التنفيذية، ومدير مبيعات مجموعة رونو أن في عام 2018 ستستمر المجموعة في النمو وتدويل مبيعاتها عبر الإنترنت من خطة تسويقية جديدة تحت شعار  ” مستقبل السياقة”. وفازت العلامة التجارية رونو التابعة للشركة الفرنسية بحصة بيع 2.67 مليون سيارة، ودآسيا 655000 سيارة على سجلات مبيعاتها.

أما في إفريقيا والشرق الأوسط والهند، سجلت مجموعة رونو ارتفاعا بنسبة8.4%. وارتفعت حصة السوق بنسبة 2% أي من4.0% إلى 6%، بالإضافة إلى ذلك،   سجلت مجموعة رونو ارتفاع قياسي تاريخي من المبيعات في تركيا (التي تعد السوق السادسة للمجموعة وراء إسبانيا وإيطاليا)  ب 130.276 سيارة مسجلة، بزيادة قدرها 7% في السوق الذي انخفض بنسبة 2.8%.

و في قطاع السيارات التجارية، وصلت المجموعة إلى مستوى قياسي من المبيعات ب462.859 تسجيل، بزيادة 4.1% في عام 2016. وبالنسبة للسيارات الكهربائية، تحتفظ رونو بقيادتها في السوق بحصة  تبلغ 23.8%. ووفقا للمجموعة، يجب أن تشهد السوق العالمية في عام 2018 نمو بنسبة 2.5% مقارنة بعام 2017.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.