ثانوية الرياضيات: تجربة رائدة

أكد المدير العام للهيئة أن الجزائر هي أول دولة في العالم العربي التي تمتلك ثانوية للرياضيات، مؤكدة أنها ستقدم هذه التجربة الرائدة لتطبيقها في الدول العربية. وقال الحربي في تصريح للصحافة على هامش لقاء مع وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط واللجان الفنية أن إنشاء  المدرسة الثانوية للرياضيات في الجزائر هو تجربة رائدة، وأضاف “سأقدمها للدول العربية لتطبيقها وفقا لقدرات كل دولة”.

ثانوية الرياضيات: تجربة رائدة 1 19/1/2018 - 2:50 م

و أكد المدير التنفيذي لشركة أليكسو أن التجربة الجزائرية عظيمة والمتمثلة في ثانوية للرياضيات، وترغب في رؤية ثمارها في المستقبل. وقال أن الهدف من زيارته للجزائر التي ستستمر ثلاثة أيام هو تعزيز التعاون الثنائي والاستفادة من خبرات الجزائرية في مختلف المجالات، خاصة في مشروع ثانوية الرياضيات. كما شدد على أن الأمة العربية محظوظة بأن لديها زعيم من نوع الرئيس بوتفليقة الذي حافظ على توازنها. مشيرا في هذا الصدد إلى أن الجزائر لديها العديد من التجارب، وخاصة في مكافحة الإرهاب، وهي ظاهرة عرقلت خطط التنمية في العديد من الدول العربية.

تصريح وزيرة التربية والتعليم

من جانبها، قالت وزيرة التربية والتعليم أن الغرض من هذه الزيارة هو توطيد العلاقات بين الجزائر والمنظمة العربية، مضيفة أن الجزائر هي أول دولة يزورها المدير العام أليكسو بعد انتخابه في أوت 2017. وقالت أن اجتماع اليوم هو فرصة للجان الفنية لتقديم العديد من المشاريع، بما في ذلك مشروع ثانوية الرياضيات. الذي نجح بالفعل.

و قالت الوزيرة في البيان الافتتاحي، أن زيارة الحربي  هي أيضا فرصة لتوطيد الروابط بين الجزائر والكويت  مرة أخرى، مشيرا إلى أن الرئيس بوتفليقة لم يدخر جهدا منذ انتخابه لتهيئة مناخ من الهدوء لتعزيز الشعور بالإنتماء إلى الوطن الأم والحفاظ على الوحدة والسلامة الإقليمية، من خلال سياسة الوئام المدني والمصالحة  الوطنية، التي مكنت التصدي لظاهرة العنف والإرهاب. وأضافت أنه في ضوء المأساة التي عاشتها أكثر من عشر سنوات، عملت  الجزائر أكثر من أي وقت مضى على تعزيز هوية شعبها المتكونة من الإسلام والعربية والأمازيغية. وأكدت في ظل هذه التصريحات أن مشروع ثانوية الرياضيات الذي  أتى بثماره، ناجح. والجزائر تعزم على تقديمه للدول الأخرى حتى تستفيد منه.

.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.