جديد الزيادة في الأجور 2023 للموظفين والمتقاعدين ومنحة البطالة “الأثر الرجعي”

ينتظر الموظفون والمتقاعدون والبطالون رابع زيادة في الأجور والمنح شهر جانفي من العام المقبل 2023، ولأول مرة في تاريخ الجزائر عرفت الميزانية الأولية للعام القادم ارتفاعا ملحوظا خصوصا في شقها المتعلق بالتسيير المقدر بـ 3037،41 مليار دج للتكفل بنفقات رفع أجور الموظفين، التابعين للإدارة المركزية والخدمات المركزية بزيادة قدرها أكثر من 23% مقارنة بميزانية العام الماضي 2022.

تفاصيل جديد الزيادة في الأجور 2023 للموظفين والمتقاعدين ومنحة البطالة وما يروج على مواقع التواصل الاجتماعي
جاءت هذه الزيادات في أجور الموظفين ومنح المتقاعدين والبطالة، تجسيدا لالتزامات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لدعم الفئات  الضعيفة والمتوسطة والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، واعتبرت الغالبية العظمى من الموظفين والمتقاعدين والبطالين قرارات رئيس الجمهورية بالهامة والجريئة تلبي طلبات شريحة واسعة من أفراد الشعب.

وتناقلت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات يوتيوب، معلومات خاطئة حول الزيادات في الأجور والمنح من خلال نشر معلومات لا صحة لها إما عن جهل أو بشكل متعمد، دون الأخذ باعتبار مدى تأثير هذا النوع من الأخبار غير الصحيحة على المعنيين برفع الأجور والمنح، وكانت الحكومة خلال العام الجاري قد حرصت على الاستمرار في تطبيق وتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية للتخفيف من معاناة الطبقة الضعيفة، من خلال رفع الحد الأدنى المضمون للأجور، بالإضافة للزيادة في النقاط الاستدلالية ومراجعة منح المتقاعدين وأيضا استحداث منحة البطالة.

جديد الزيادة في الأجور 2023

بالنسبة للزيادات المرتقبة في أجور الموظفين، ترجح بعض المصادر المطلعة أن تكون من خلال زيادة أخرى في النقاط الاستدلالية، وليس الرفع من قيمة النقطة الاستدلالية المقدرة بـ45 دج كما تروج بعض الصفحات، مستبعدين أن تلجأ الحكومة لخفض الضريبة على الدخل، ففي حال خفضت الضريبة على الدخل لن تستفيد شريحة الموظفين المعفية من دفع الضريبة التي يقل أجرها عن 30.000 دج، ولن تكون أيضا هذه الزيادات على شكل نسب مئوية، بالنسبة للمتقاعدين الأمر يختلف حيث سيتم اعتماد زيادات بنسب متفاوتة تتراوح من 2% بالنسبة لمن يستفيدون بمعاشات مرتفعة و10% بالنسبة لأصحاب المنح الضعيفة، أما منحة البطالة فسيتم رفعا حسب المصادر نفسها إلى 20.000 دج، على أن تخضع لنفس شروط الاستفادة السابقة.

أما بالنسبة للأثر الرجعي للزيادة فلن يتم اعتماده بسبب صب الزيادات في حسابات الموظفين والمتقاعدين والبطالين، في نفس شهر صدور المراسيم الخاصة برفع الأجور والمنح وهو شهر جانفي 2023، تنفيذا لأوامر رئيس الجمهور الذي طلب من الحكومة إعداد النصوص القانونية الخاصة برفع الأجور.

تحديث الخميس 22 ديسمبر

انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي وقنوات يوتيوب بعض الإشاعات حول الزيادة في الأجور ومنح المتقاعدين ومنحة البطالة، وجاءت هذه الشائعات بعد اجتماع مجلس الوزراء أمس الأربعاء، كل المعلومات المتداولة بشأن قيمة الزيادات غير صحيحة ولا سند لها، للتأكد من الأرقام الحقيقية للزيادات المنتظرة للعام المقبل 2023 يجب انتظار صدور العدد الأخير من الجريدة الرسمية والذي يحمل المراسيم التنفيذية الخاصة بالزيادات .

تحديث السبت 31 ديسمبر 2022

كما سبق وذكرنا الزيادة في أجور الموظفين ستكون من خلال إضافة نقاط استدلالية لكل صنف كما ورد في الجريدة الرسمية رقم 83 لعام 2022، أما بالنسبة لشغالي الوظائف العليا فالزيادة تكون بنسبة 16%، وفيما يتعلق بالمتقاعدين فسوف يستفيد المتقاعدون الذين يتقاضون أقل من 10.000 دج بزيادة متفاوتة لكن لن تقل عن 15.000 دج، أما المتقاعدون الذين يتقاضون منح أقل من 15.000 دج فسوف يتقاضون منحة تقاعد تقدر بـ20.000 دج، أما باقي المتقاعدين الذين تتجاوز معاشاتهم 20.000 دج فسوف يحصلون على زيادة في المعاشات شهر ماي 2023 كما جرت العادة.

ردا على استفسارات القراء بشأن تاريخ التطبيق الفعلي للزيادة في أجور الموظفين ومنح المتقاعدين ومنحة البطالة، وفقا لتصريحات وزير العمل سيتم صرف الزيادات خلال شهر مارس المقبل بالنسبة لجميع المعنيين بالزيادة، على أن يكون سريان الزيادات اعتبارا من شهر جانفي الجاري، أي أن مخلفات الزيادات لشهري جانفي وفيفري سيتم صبها مع راتب شهر مارس 2023، ويعود ذلك إلى عدم صدور المراسيم التنفيذية الخاصة بالزيادات في الجريدة الرسمية.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
عرض التعليقات (1)