المحتوى السياحي في الجزائر بين الإهمال والتشجيع

تُعتبر السياحة من مصادر الدخل عند بعض البلدان نظرًا لما تستقبله سَنَوِيًّا من الزوار بسبب المناظر الجميلة وحسن الاستقبال والتنظيم كتركيا وقطر وألمانيا…
تحتوي دولة الجزائر على عدة مناطق خلابة ورائعة في عدة ولايات منها: بجاية، قسنطينة، تيبازة، تمنراست… إلا أنّ الجزائر تُعاني من سوء تسيير لمنشأتها وتفتقر إلى حسن تنظيم مُركباتها، فلو تستثمر فيهم ستصبح الجزائر من أفضل الدول السياحية في العالم.
دولة الجزائر تتنوع فيها التضاريس من جبال وأنهار وشلالات وبحار وحمامات معدنية إلا أنّها تحتاج إلى إعادة تهيئة وتنظيف من مخلفات النّاس وإعادة ترميم بعضها.
بعض صناع المحتوى أعطوا صورة لامعة للسياحة في الجزائري وأعطوا نكهة خاصة لها منهم: خبيب والدقس…، حيث يخوضون مغامرات في هذه المناطق ويعطون أدق التفاصيل عن هذه المناطق من حيث النقل والمبيت والأكل…، إلا أنّهم يحتاجون إلى الدعم المادي والمعنوي لتقديم محتوى أفضل وبأفكار جديدة وبوسائل جديدة حتى تشتهر السياحة في دولة الجزائر، إلا أنّ بعض النّاس لا يهتم بالمحتوى الهادف ولا يسع لنشره.
عند زيارة أي منطقة جديدة في الجزائر فعلى النّاس أن تتصرف بعقلانية ولا تقوم برمي الأوساخ في المكان الذي كانت فيه حتى لا تتعرض الطبيعة إلى تشوه، وهذا ما يحرص عليه صناع المحتوى السياحي في الجزائر، نتمنى لهم التوفيق في مسارهم المستقبلي.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً