السياحة في الجزائر: أفضل 4 مدن سياحية في بلد المليون شهيد

تمتلك الجزائر العديد من المقومات السياحية القادرة على جعلها بلد سياحي من الطراز الأول، حيث أنها تمتلك الكثير من المواقع الأثرية والأماكن الطبيعية الساحرة للنفوس، وذلك لأن زيارة الجزائر لأول مرة شيء مستفز للإعجاب بها، وهذا ما جعل المسؤولين ينتبهون مؤخراً لضرورة تذليل عقبات السفر لبلادهم بغرض السياحة، وفيما يلي سنستعرض سوياً عزيزي القارئ بشئ من التفصيل، أهم وأفضل بل وأجمل الأماكن الترويحية في الجزائر.

السياحة في الجزائر

1- مدينة الجزائر العاصمة

السياحة في الجزائر

سنبدأ بطبيعة الحال بالعاصمة الجزائرية الساحرة وهي الجزائر العاصمة، ففيها العديد من الأنشطة والمعالم السياحية المنعشة للروح والمثيرة للتفكر والتدبر والمكسبة للتجارب والخبرات المرجوة من التنقل والسياحة في البلاد المختلفة.

تأسست المدينة بواسطة العثمانيين إذ أنها تحوي العديد من المعماريات الفخمة في هندستها المعمارية وهذا يضفي عليها أهمية سياحية خاصة، ويوجد في الجزائر ما يلي:

  •  الحديقة النباتية، حديقة التجارب (الحامة جاردن)

أفضل المدن السياحية في الجزائر

هي بمثابة حديقة تجارب علمية في المقام الأول، فهي تحوي مجموعة من الأشجار الذي يصل عمرها إلى قرن ونصف من الزمان، بالإضافة إلى النباتات النادرة التي جلبها الفرنسيون من أماكن متنوعة حول العالم، ويبلغ عد الأنواع من النباتات فقط 2400 نوع من الأشجار والنباتات معاً.

أنشئت تلك الحديقة عام 1832م بواسطة المحتل الفرنسي، وهي بمقربة من وسط العاصمة بعدة كيلومترات وسط الحي الشهير بلكور، وفيها أنواع من شجر الخيزران والنخيل وبها شجرة نادرة في العالم كله تدعى شجرة التنين.

ولأن مناخ الجزائر يشبه كثيراً مناخ القارة الأوروبية فقد استقدم الفرنسيون عدة أنواع من أدغال أفريقيا من حيوانات ونباتات وطيور لكي يقيموا عليها تجارب العيش في هذا المناخ أولاً قبل ارسالها إلى أوروبا.

وتعد الحديقة مكاناً للراحة للكثير من أبناء شعب الجزائر في فصل الصيف خاصة، وذلك لاعتدال المناخ بها.

  • المتحف الوطني للفنون الجميلة

السياحة في الجزائر

هو يتميز بشرفاته التي تطل على مناظر خلابة ورائعة، وذلك لأنه يقع بين علَمين سياحيين وهما مقام الشهيد والحديقة النباتية.

يتكون المتحف من أكثر من طابق، ويتكون الطابق الأول والثاني من مجموعة من المنحوتات والتماثيل، أما الثالث فيتكون من لوحات فنية قديمة، وهو مثار إعجاب محبي الفنون الجميلة ومقدري القيمة الفنية.

  • كنيسة سيدة أفريقيا (نوتردام أفريقيا)

كنيسة سيدة أفريقيا، السياحة الجزائرية

هي كنيسة تتبع المذهب الكاثوليكي الروماني، وتعد تلك الكنيسة من أشهر العلامات البارزة في العاصمة الجزائرية، وقد بنيت عام 1872 على منحدر متوسط الانحدار مكونة منظراً بديعاً على خليج الجزائر وإطلالة جذابة على حي يدعى باب الواد.

2- مدينةعنابة

من أفضل المدن السياحية في الجزائر وتتمتع تلك المدينة الساحرة بمزايا طبيعية ومزايا تاريخية وأثرية ناطقة حاكية للتاريخ على أطلالها وتحدث الطبيعة عن نفسها وتشهد الطبيعة على شموخها كذلك والبشر. فهي عاصمة الولاية الشرقية، وتقع على الحدود مع تونس وليس بينها وبين تونس تأشيرات، وتضم عنابة الكثير من المعالم، كما أنها تطل على المتوسط فهي غنية بالسياحة الساحلية.

  • طريق مسار الثورة

السياحة في الجزائر، عنابة

سمي بهذا الاسم بعد انتهاء حرب الاستقلال الجزائرية ضد الاحتلال، فهو يعد بذلك رمزاً للثورة الجزائرية، وهو طريق يسلكه المارة بطول 1 كيلو متر. وهو جزء أصيل من تاريخ عنابة والتي كان يطلق عليها قديماً بونة، فهو من الأماكن التي تنشط فيها الحركة باستمرار، وبه العديد من المعالم الأثرية أيضاً.

  • جزيرة كاف

أفضل الأماكن السياحية في الجزائر

تقع بمنطقة تسمى شطايبي، وتبلغ مساحتها مائتي ألف متر مربع، وتتميز شواطئها بوجود طائر النورس الذكي، والمناظر الخضراء الأخاذة للعقل والروح معاً، فهي من أفضل الأماكن السياحية في الجزائر للأزواج، ولقضاء أمتع شهر عسل في أحضان الطبيعة.

أطلق عليها الاحتلال الفرنسي اسم سانت بياتير، وأطلق عليا الكثير بأنها جزيرة الأحلام وجوهرة المتوسط.

  • كنيسة القديس أوغسطين

أغسطين الفيلسوف في الجزائر

تعد من المعالم السياحية الدينية، وهي تحفة معمارية نادرة في العالم، ذلك القديس الفيلسوف اللاتيني في العصور الوسطى، والذي تحكي تلك الكنيسة الكثير عنه، فلقد بنيت عام 1880 م بواسطة الرومان.

وبالنسبة إلى طرازها المعماري، فهي تقتبس من الطراز البيزنطي والإسلامي والروماني على حد سواء وبذلك تعتبر مزيج نادر في الجمع بين العمارات الثلاث.

  • متحف هيبون

الجزائر سياحة

يعد من الأماكن الثرية والعتيقة في عنابة، وكانت عنابة تعرف في العصر الروماني باسم (هيبو ريجيوس)، فهو متحف فيه تاريخ المدينة القديم بالكامل، ولابد من الاستغراق فيه يوم كامل لكي تستكشف أسرار تلك المدينة الساحلية الرائعة، فهنا تجد مهد الحضارات في الجزائر، وبه مجموعه من التماثيل والفسيفساء كما هي.

3- قسنطينة (مدينة الجسور المعلقة)

واحدة من المدن الكبيرة في الشرق وهي ثالث مدينة  جزائرية من حيث المساحة، وتمتلك كتلة من المعالم الأثرية الطبيعية المحيرة للعقول، إنها الجسور المعلقة التي أصلها الطبيعة، ولكن نقشتها يد البشر وزينتها، لكن مناخها من أروع وأجمل ما ترى عينك عزيزي القارئ، وإن كنت من هواة الترحال فعليك بزيارة قسنطية الجميلة، فهي من أفضل المدن السياحية في الجزائر.

  • كوبري سيدي مسيد

أفضل الأماكن السياحية في الجزائر

هو شيء واحد من حوالي 16 شيء يمكن فعله في قسنطية، فهو جسر معلق على ارتفاع ما يقرب من 180 متر لتأخذ فرصتك الكاملة في رؤية مناظر جبلية ساحرة، وهو أعلى الجسور المعلقة في قسنطينة، وهو أعلى جسر في العالم فيما بين عامي 1912- 1929، وهو أحد الجسور المشهورة لعبور مضيق نهر روميل، وبه عوامل أمان عالية الجودة حتى لا يعتريك القلق إن ترنحت وأنت تمر عليه في وقت شديد الرياح.

  • المدينة الرومانية القديمة (تيديس)

السياحة في الجزائر

في بلدية حامة بوزيان على مساحة أربعين ألف متر مربع في شمال غرب قسنطية تقع تلك المدينة العتيقة، وبها العديد من الكهوف التي كان الأهالي يقيمون شعائرهم الدينية فيها.

مدينة تيديس القديمة وتسمى أيضاً بقسنطينة العتيقة كانت بمثابة حصن دفاعي عن مدينة سيرتا القديمة من الغزو الخارجي، وتوجد بها حفريات أكدت لدى علماء الأثار أن تلك المدينة كان بها البشر منذ أكثر من مليون سنة، وكانت تشتهر بصناعة الخزف قديماً فأطلق عليها مدينة الحرفيين.

ملحوظة: يجب على السلطات الجزائرية الحفاظ على تلك الأثار العتيقة فهي بمثابة ملك للأجيال القادمة وتراث عالمي أصيل، فلطالما عانت تلك الأثار من الإهمال فهي من أفضل المدن السياحية في الجزائر للتعرف على أثار الأقدمين وعلى قِدم الجزائر الكريم.

  • مسجد الأمير عبد القادر

أفضل المعالم السياحية في الجزائر

شاهد على التفوق المعماري المغاربي في العصر الحديث، إذ تبلغ سعته من المصلين 15000 مصلٍ، وبني في عام 1994 في عهد الرئيس بومدين غير أن مشروع بناؤه بدأ في عام 1968، وتبلغ مآذنه ارتفاع 120 متراً.

تمت تسميته بهذا الاسم نسبة لمؤسس الدولة الجزائرية الحديثة عبد القادر بن محي الدين، وهويمثل تحفة معمارية في زخارفه ونقشاته الرائعة المنظر.

وبهذا نكون قد استعرضنا أبرز المعالم السياحية في أفضل المدن السياحية في الجزائر.

4- مدينة وهران

تعتبر وهران ميناء بحري هام، كما أنها تأتي في المرتبة الثانية كمكان جذب سياحي عالي الجودة، وخاصة السياحة الشاطئية. وذلك لوقوعها على الشريط الساحلي على البحر الأبيض المتوسط.

وتقع وهران على بعد مسافة 432 كيلو متر شمال جنوب العاصمة الجزائر، وتم تأسيس المدينة من قبل التجار المغاربة من حوالي 927 بعد الميلاد، وهي مستوحاة من منتجع نيس الساحلي في فرنسا، وهي من أكثر المدن الجزائرية زيارة، كما أنها تضم في قلبها العديد من المنتجعات السياحية الفاخرة، مما يجعل منها واجهة سياحية جذابة.

  • قلعة سانتا كروز

قلعة سانتا كروز_ السياحة في الجزائر

تم بناءها بواسطة الإسبان، ويبدأ الطريق نحو القلعة من وسط المدينة ويمتد في طرق ملتوية حتى يتم اختراق جبل المرجاجو ثم إلى قمة القلعة، وتوفر القلعة إطلالات رائعة على الخليج، ويمكن هناك التقاط أجمل الصور التذكارية، والفريدة من نوعها، على إطلالة البحر الجميلة بجانب القلعة المذهلة في بنائها المعماري.

  • جنة الأحلام

هي من أهم أماكن الترفيه في المدينة خاصة لأهلها، وفيها العديد من الملاهي والألعاب وكذلك فيها ألوان متعددة من الخضرة والأزهار ذكية الرائحة، وهي مكان مثالي للعوائل.

  • قصر الباي بوهران

هو أيضاً من أهم الأماكن السياحية بوهران، بناه محمد باي عام 1792، هو أحد حكام المدينة إبان فترة حكم العثمانيين، ليكون مقراً لإقامته، ويقع في وسط وهران.

  • جزر حبيباس “Habibas”

السياحة في الجزائر

تقع تلك الجزر على بعد حوالي 30 كيلو مترا شمال غرب مدينة وهران، وهي موطن للعديد من الأنواع النباتية، والحيوانية النادرة، وتم تصنيف الجزر بأنها محمية طبيعية، وتعتبر زيارتها من الرحلات الفريدة إلى المدينة الشاطئية.

  • مسجد حسن باشا

السياحة في الجزائر

تم بناؤه أيضا على يد الباي الكبير، في نهاية القرن الثامن عشر، وهو من جواهر العمارة الإسلامية في المدينة، ويقع في الضفة اليمنى لوادي ريحي، في منطقة سيدي الهواري، وأوقات زيارته جميع أيام الأسبوع عدا الجمعة، كما يمكن رؤية المسجد من بعيد بفضل مئذنته المخروطية الشكل، والمغطاة بالخزف النموذجي للفن العثماني.

اترك تعليقاً