السلطات الجزائرية: عاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى ألمانيا مرة أخرى للعلاج من مضاعفات كوفيد-19

قالت السلطات الجزائرية اليوم الأحد إن الرئيس عبد المجيد تبون عاد إلى ألمانيا لتلقي العلاج بأحد المستشفيات الألمانية بسبب تعرضه لمضاعفات ناجمة عن الإصابة بالفيروس التاجي كوفيد-19.

السلطات الجزائرية: عاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى ألمانيا مرة أخرى للعلاج من مضاعفات كوفيد-19 1 10/1/2021 - 7:28 م

وقالت السلطات في بيان لها:”إن العلاج لم يكن علاجاً طبياً، وكان ينبغي أن يتم خلال آخر إقامة للرئيس تبون في ألمانيا، مشيرة إلى أن الرئيس الجزائري أرجأ العلاج في ذلك الوقت بسبب بعض الالتزامات التي دفعته إلى العودة إلى منزله في 29 ديسمبر الماضي”.

وعاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون البالغ من العمر 75 عاماً إلى منزله قبل أسبوعين من ألمانيا بعد فترة استمرت لمدة شهرين حيث كان يتعالج من خطر الفيروس.

ومن جانبه قال الرئيس تبون إنه كان يخضع لعملية جراحية في قدمه مضيفاً:”قد تكون هناك عملية جراحية بسيطة، حيث أن عودتي لألمانيا كان مخططا لها مسبقاً، كما أن فترة غيابي عن البلاد ستكون قصيرة بإذن الله، وسوف أتابع قضايا الدولة مع المسؤولين بشكل يومي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.