إنفراج أزمة السيارات في الجزائر

أعطى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أوامره بإنعاش سوق السيارات في البلاد، بعد حظر استيراد السيارات منذ سنة 2019، بسبب إغلاق الواردات وندرة العملة الأجنبية، قابله ارتفاع الأسعار في سوق السيارات الجزائرية وبيعت السيارات المستعملة بأضعاف سعرها.
حيث تم إقرار مشروع لقانون سوق السيارات في اجتماع خاص لمجلس الوزراء، للسنة المالية 2023.
ووجه الرئيس، خلال الاجتماع، بالسماح للمواطنين باستيراد السيارات التي لا يزيد عمرها عن ثلاث سنوات، بناءً على استطاعتهم المالية واحتياجاتهم الخاصة، بشرط عدم استخدامها للأغراض التجارية.
كما أمر بالسماح للمتعاملين الأجانب باستيراد السيارات وبيعها في البلاد، مع مواصلة ملف توطين صناعة حقيقية للسيارات في الجزائر في أسرع وقت ممكن.

صورة سيارات
صورة سيارات

كما وجه الرئيس الجزائري بدراسة ملف شروط وكلاء السيارات في اجتماع مجلس الوزراء المقبل المقرر نهاية العام الجاري.
الجدير بالذكر أن مبيعات السيارات في الجزائر لسنة 2021 شهدت انخفاضا رهيبا حيث نمت المبيعات ب0,6 في المائة مقارنة بسنة 2020، ومقارنة بسنة 2018 حيث كانت الجزائر في المرتبة الأولى عربيا نموا في مبيعات السيارات بحوالي 25 في المائة قبل مصر الثانية بارتفاع 12 في المائة ثم البحرين بمعدل نمو 4,5 في المائة ثم المغرب 2 في المائة.
تعمل الحكومة الجزائرية على إيجاد حلول جذرية لواردات السيارات، بعد حظر استيرادها سنة 2019، حيث بذلت الحكومة جهودا مكثفة لحل المشكلة، ودخلت في مفاوضات متقدمة مع المصنعين الدوليين للاستثمار في صناعة السيارات الجزائرية. وتصحيح الأخطاء التي وقعت سابقا.

اترك تعليقاً