القتال يشتد في المنطقة الشرقية في المملكة العربية والسلطات تقوم بإجلاء الأهالي

تشهد المملكة العربية السعودية وخاصة المنطقة الشرقية قتالاً عنيفا اندلع بين القوات السعودية وبين مسلحين، حيث كان ذلك الأمر منذ أيام قليلة حيث بدأت قوات الأمن السعودي بعمل حملة أمنية موسعة لتطهير المنطقة الشرقية من المسلحين والخارجين عن القانون، وخاصة قرية العوامية، والتي تتميز بواعارة طرقها مما جعلها ملجأ آمن لهؤلاء الخارجين عن القانون والإرهابيين مما يشكل خطورة كبيرة على الأمن السعودي في ظل قيام البعض بعمليات إرهابية ما بين الحين والآخر داخل المملكة، إلا أن القتال على ما يبدو قد اشتد بشكل مفاجئ وغير متوقع بين الطرفين، وهو ما دعا حكومة المنطقة الشرقية إلى اتخاذ إجراءات قوية بإخلاء القرية من السكان الذين أكدوا في ذات الوقت أنه مع شدة القتال أصبحت الحياة مستحيلة في قريتهم.

القتال يشتد في المنطقة الشرقية في المملكة العربية والسلطات تقوم بإجلاء الأهالي 1 2/8/2017 - 1:30 ص

هذا وقد نقل موقع سبق السعودي، خبر نزوح الأهالي مؤكداً أن سلطات الإمارة الشرقية قد وفرت مساكن لهم مجهزة بشكل جيد، على أن يعودوا لقريتهم مرة أخرى بعد انتهاء القتال بين سلطات الأمن والمسلحين، هذا وقد ذكرت وكالة رويترز أن السلطات السعودية تهدف إلى هدم تلك القرية لكي تتمكن بسهولة من مطاردة المسلحين، وحتى لا تعود مأوى لهم مرة أخرى على أن يتم إعادة بنائها بشكل جديد لا يسمح بذلك مرة أخرى.

هذا وقد اتهم نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي السلطات السعودية بإجبار أهالي قرية العوامية على ترك مساكنهم، من خلال إطلاق النار عليهم لتهريبهم وتخويفهم، وهو ما قامت السلطات بنفيه بشكل قاطع مؤكدة أنها تلقت رغبات عدة من الأهالي بالنزوح من القرية بعد اشتداد القتال.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.