قوات عسكرية تركية سيتم ارسالها إلي قطر لمواجهة أي محاولات للإنقلاب ضد تميم بن حمد أمير قطر سواء من داخل الأسرة الحاكمه أو خارجها

في سياق الإتفاق الدفاعي الذي عقد بين تركيا وقطرعام 2014، وافق البرلمان التركي على مشروع القرار المقدم له في يوم الأربعاء 7 / 8 / 2017 والذي يفيد بإرسال قوات عسكرية إلي قطر لحماية أمير قطر تميم بن حمد ولصد أي محاولات للإنقلاب ضده،  وأيضا لمساعدة الحرس الثورى الإيرانى وفي نفس التوقيت أوضحت مصادر خليجية عن عقد اجتماع بين كلامن الدول الأتية: قطر وإيران وتركيا، وذلك لبحث ارسال قوات عسكرية إلي قطر، كما أوضحت المصادر أن قطر ستدفع ما يقرب من 8 مليارات دولار لتركيا نظير ارسال القوات العسكرية، ولم يحدد مشروع القرار عدد الجنود التي سيتم ارسالهم أو موعد وصلهم الي قطر، وتوضح هذة الخطوة قوة ومتانة العلاقات التركية القطرية خاصة بعد قطع العلاقات مع مصر والسعودية ودول خليجية أخري.

قوات عسكرية تركية سيتم ارسالها إلي قطر لمواجهة أي محاولات للإنقلاب ضد تميم بن حمد أمير قطر سواء من داخل الأسرة الحاكمه أو خارجها 2 8/6/2017 - 10:49 م

قوات عسكرية تركية سيتم ارسالها إلي قطر لمواجهة أي محاولات للإنقلاب ضد تميم بن حمد أمير قطر سواء من داخل الأسرة الحاكمه أو خارجها 1 8/6/2017 - 10:49 م

أمير قطر تميم بن حمد يشن حملة شرسة ضد معارضيه

وقد أصدر أمير قطر عدة قرارات توصف بالصادمة لمواجهة مهاجميه، ومن بينها اتخاز اجراءات تعسفية ضد المعارضين وأسرهم، وكذلك اسقاط الجنسية عنهم وقام بحملة اعتقالات واسعه، وذلك جراء انتقاد المعارضين الشديد له ولسياساته، التي أدت إلى قطع العلاقات مع مصر وعدد من دول الخليج، والتزمت المنظمات الحكومية الدولية الكبيرة الصمت جراء قرارات تميم بن حمد، ونشرت نوف بنت أحمد الثانى الناشطة القطرية خلال حسابها على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، أن تميم بن حمد اسقط الجنسية عنها جراء انتقادها له ولسياساته تجاه مصر ودول الخليج، وقال عصام الصافي عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن حملة الإعتقالات التي شنها تميم بن حمد تجاه المعارضين وقراراته التعسفية تجاهم يمكن أن يتم استغلالها دوليا لإدانة تميم بن حمد من خلال تقديم دعاوي قضائية ضده، وأضاف عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان أن نظام تميم بن حمد من أسوء النظم الديكتاتورية وكل ما قام به تجاه المعارضين لن يضمن له استمرار السلطة حيث أنه أصبح خطراً على المنطقة العربية لما يقوم به من تصرفات وسياسات غير مسئوله.

دعم الرئاسة التركية لقطر

نقلت وكالة الآناضول في بيان للمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم إبراهيم قالن، أن الرئاسة التركية مستعدة لتقديم المساعدة وبذل الجهد لإنهاء الأزمة الدبلوماسية القطرية موجهاً رسالة الي دول التعاون الخليجي تطالبهم بتقيم العلاقات على أساس مبدأ الوحدة والتضامن بغض النظر عن ما يجري من أخبار وأقاويل، وقد عبرت الرئاسة التركية عن استياءها الشديد من قرار قطع العلاقات مع قطر حيث قامت كلا من الدول الأتية:مصروالسعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات مع قطر وفرض بعض العقوبات عليها وقد أجري رئيس تركيا اتصالات مع كلا من الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير الكويت من أجل حل هذة الأزمة.

الجهود المبذولة لحل أزمة قطر الدبلوماسية

وقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعرب عن رغبته في حل أزمة قطر الدبلوماسية حيث أنه أجري اتصالاً هاتفياً بأمير قطر تميم بن حمد وعرض المشاركة في حل الأزمة بين قطر وعدد من دول الخليج، وكما أجري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالات هاتفية مع قادة كل من السعودية وإيران وقطر للتدخل في الأزمة، وكما صرح عادل الجبير وزير الخارجية السعودي بشأن قطر أن قطر دولة شقيقة وأنه قد تم فرض عقوبات عليها لدعمها للإرهاب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.