6 مشاهد مؤسفه في اعتداء جماهير الفيصلى على ابراهيم نور الدين

شهدت المباراة النهائيه للبطوله العربيه بين فريقى الترجى التونسي والفيصلى الاردنى أحداث شغب واعتداءات لفظيه وبدنيه على حكم المباراة المصري إبراهيم نور الدين عقب احتسابه هدف لصالح الترجى التونسي في الشوط الاضافي الأول مشكوك في صحته.

المشهد الأول

عقب قيام الحكم إبراهيم نورالدين بإحتساب هدف-مشكوك في صحته – لصالح الترجى التونسي توجه عدد من لاعبى الفيصلى الاردنى بالاضافه إلى احد الاداريين في الجهاز الفنى للفيصلى بالاعتداء على الحكم في مشهد مأسوي لم نألفه كثيراً في المباريات العربيه.

وكرد فعل طبيعي، قام نورالدين بتوجيه الحكم الرابع بطرد إداري الفيصلى الاردنى إلى المدرجات وذلك بعد أعتدائه لفظيا وجسدياً على حكم المباراة وسط ثبات أنفعإلى كبير لنورالدين.

المشهد الثانى

عقب انتهاء المباراة توجه عدد من لاعبى الفيصلى الاردنى مره أخري للاعتداء على حكم المباراة بدنياً، مما دفع قوات الامن للتدخل لحمايته وتوفير خروج أمن له من ملعب المباره.

الجدير بالذكر أن إبراهيم نورالدين كان قد صرح بعد المباراة بإنه ألتزم باقصي درجات ضبط النفس حتى لاتلغى المباراة ويتم الترويج لذلك على أنه تقصير أمنى من الجهات المسئوله في مصر مما قد يسيىء لسمعه وطنه.

المشهد الثالث

بعد أنتهاء المباراة بفوز الترجى قامت مجموعه من جماهير الفيصلى الاردنى بإعمال شغب وتخريب شملت منشأت أستاد أسكندريه الرياضي حيث أقيمت المباراة، وقاموا بتكسير وتخريب المقاعد المخصصه للجماهير ورفضوا الخروج من ملعب المباراة كما قاموا بإشارات لا تليق بالاخلاق العربيه

ومن المتوقع -طبقاً للأئحه الاتحاد العربى- توقيع غرامات تصل إلى 10 ألاف جنيه على نادي الفيصلى الاردنى بالاضافه إلى توقيع عقوبات بالايقاف وتحميل النادي التكلفه الماديه لأعاده إصلاح منشأت ستاد الاسكندريه بعد تخريبه من قبل جماهيره.

المشهد الرابع

عقب احداث العنف ضد الحكم وشغب الجماهير، أنسحب وزير الرياضه المصري المهندس خالد عبدالعزيز من تسليم الجوائز والميداليات للفريقين أعتراضاً على ما قامت به الجماهير من شغب وتخريب للبنيه التحتيه للاستاد وكذلك لما تعرض له الحكم المصري إبراهيم نورالدين من اعتداءات غير مقبوله.

ولم يعقب عبدالعزيز حتى كتابه هذه السطور على انسحابه من تسليم الجوائز على الرغم من أن البطوله مقامه على أرض مصريه  .

المشهد الخامس

أشبكت عدد من الجماهير المصريه مع جماهير الفيصلى التونسى في محيط استاد الاسكندريه عقب خروجهم من ملعب المباراة، ولم تسفر الاشتباكات عن اصابات.

كما ألقت قوات الامن القبض على عدد من مشجعى الفيصلى الاردنى، وسط تواجدهم داخل قسم باب شرق التابع لمديريه أمن أسكندريه، ومن المتوقع عرضهم على النيابه العامه صباح باكر، لاتخاذ ما تراه مناسباً بشأنهم.

المشهد السادس

هاجد نيبوشا المدير الفنى للفيصلى الاردنى حكم المباراة إبراهيم نورالدين في تصريحات صحفيه عقب اللقاء، معتبراً أن قرارته المتسرعه وأخطاءه قتلت المباراة على حد قوله.

ومن جانبه لم يعلق المدرب التونسي فوزي البنزرتى على اداء الحكم المباراة إبراهيم نورالدين، واكتفي بالاحتفال بفوز فريقه بالبطوله العربيه والذي أعتبره فوزاً مستحقاً نظراً للمجهود الكبير الذي بذله الفريق في المواجهه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.