وليد توفيق: هذا ردي على كثرة النساء في كليب روح وما ترجع ياليل وهذه أسرار ألبومي الجديد

أعرب الفنان العربي وليد توفيق عن سعادته بتكريمه في مهرجان الرواد خاصة وأن كلمة الرواد تعني بالنسبة له الكثير فهي تطلق على من لهم أهمية وتركوا بصمة في مجال معين وسعادته أكثر لأن التكريم يتم في مصر الحبيبة بلد الفن وهوليود الشرق الذي ينتمي لها ويفتخر بها ليكون ذلك تأكيداً للعالم كله على أن مصر هي أم السلام والفن والحب فسعادته كفنان لبناني يرى نفسه كفنان عربي ينتمي لهذا الوطن الحبيب الغالي.
وعن كثرة النساء في كليب روح وما ترجع ياليل أكد أنه تعرض للعديد من الإتهامات والشائعات حول هذا الأمر لكن الحقيقة تتمثل في أنهن كن موجودات بالفعل في أبو ظبي فهو نوع من الواقعية يتميز بانه حقيفي وطبيعي فأثناء تصوير برنامج في مركب أتت إليه الفكرة ليستغل هذا المكان والناس الموجودين السعداء بطبيعتهم دون تكلف فقام بتشغيل الأغنية في الباخرة وأثناء تفاعلهم معها قام بالتصوير ثم المونتاج ونجحت الأغنية بشكل كبير مشيراً إلي أنه انسان قدري إلى حد كبير فكل شئ نجح في حياته وترك علامة من الله سبحانه وتعإلى وكل يسعي إليه أو يريد أن يفعله ينجح ولكن بشكل عادي.
وعن الحفل الذي سوف يحييه في مصر أكد أنه سيحييه في شهر مارس الحالي في مكتبة الإسكندرية وستقدم الحفل الإعلامية بوسي شلبي وأنه يرسل إلى أهل اسكندرية ألف قبلة ولن ينسى زغاريد الإسكندرانيات حينما كان يحيي حفلاً بدار الأوبرا.
وعن أسرار الألبوم الجديد أعلن أن الألبوم صار جاهزاً وأنه قام بإضافة ثلاث أغنيات من كلمات هاني عبد الكريم ومن ألحان وليد توفيق وهم أغنية الليلة دي مكتوب لنا وتم تصويرها مع وليد نصيف وهي تصلح للغناء في الأفراح وأغنية ياريتني شوفته في وقت أحسن من كده من توزيع مجدي داوود والأغنية الثالثة تم تلحينها من ثلاثين عاماً وقام بتسجيلها مؤخراً لأول مرة واسمها حبينا وعشقنا وهوينا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.