وفاة تلميذ كويتى واسرته توجه اتهام لمُعلمة مصرية بالتسبب في وفاته

طفلاً كويتياً يدعى عيسى البلوشي يبلغ من العمر تسعة أعوام والذي توفى  ووجهت اتهامات لمعلمة مصرية بانها السبب في وفاته وقد لاقت الواقعة جدلاً واسعاً عبر المحطات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي  وقامت وزارة التعليم بدولة الكويت بتشكيل لجنة للبحث في الواقعة  من جميع الجوانب لبيان  مدى وجود تقصير من عدمه على أن يتم معاقبة المتسببين في الإهمال الذي أودى بحياة الطفل.

عيسى البلوشى

على حد ما قالته والدة الطفل المتوفي حيث أشارت إلى أنها تقدمت بشكوى إلى إدارة المدرسة قبل أيام من وفاة الطفل ضد المعلمة المصرية وتحدثت معها  مشيرة إلى أن الطفل يعانى من حالة مرضية ومصنف من ذوى الاحتياجات الخاصة الا أن المعلمة رد عليها بطريقة غير لائقة ووصفت الطفل بانه غير مؤدب على حد ما جاء في شكوى والدة الطفل.

كما أشار والد الطفل إلى انه عقب الانتهاء من مراسم عزاء نجله إلى انه سيوجه اتهاماً لوزارة التربية والتعليم والمدرسة  باهانة الطفل وتسببهم في وفاة  ابنه مشيراً إلى أن  المعلمة قامت بطرد الطفل من الفصل وسببت له أحراجا أدى إلى بكائه  امام زملائه وسبب له حالة نفسية سيئة مما دفع بوالدته إلى الذهاب وتقديم شكوى في المعلمة والتي خاطبتها أيضا بطريقة غير لائقة.

وأضاف أصدقاء الطفل بالمدرسة إلى أن المعلمة جذبت الطفل من قميصه مما ادى إلى دخوله في نوبة بكاء  حيث كان الطفل يعانى من مشاكل في القلب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.