موعد ومكان صلاة الجنازة وتفاصيل وفاة الشيخ محمد أيوب إمام المسجد النبوي

وفاة الشيخ محمد أيوب إمام المسجد النبوي، خبر طالعتنا به الآنباء الواردة من المملكة العربية السعودية فجر اليوم السبت، عن عمر 68 عاما، رحم الله الدكتور محمد أيوب وأسكنه فسيح جناته.

وفاة الشيخ محمد أيوب

وفاة الشيخ محمد أيوب

قال نجل الشيخ أيوب عبر تويتر: “إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرًا منها، توفي والدنا الشيخ محمد أيوب وستكون صلاة الجنازة على الشيخ محمد أيوب في صلاة الإستخارة الظهر بإذن الله في المسجد النبوي بالمدينة المنورة، وسيدفن الشيخ رحمة الله عليه في بقيع الغرقد”، كان الدكتور الداعية أيوب يتميز بصوته العذب وأسلوب بعيد عن التكلف في التلاوة، صوت جياش في قراءة القرآن الكريم.

سيرة الشيخ محمد أيوب رحمه الله

ولد أيوب في مكة في عام 1372هـ، ونشأ وتلقى تعليمه بها، فقد حفظ القرآن الكريم على يد القارئ في مسجد بن لادن الشيخ خليل بن عبد الرحمن عام 1385هـ، وحصل من مدرسة تحفيظ القرآن على الشهادة الابتدائية عام 1386هـ، انتقل بعدها إلى المدينة المنورة لكي يدرس المرحلتين المتوسطة والثانوية وذلك في معهد المدينة العلمي، والذي تخرج فيه عام 1392هـ.

التحق الشيخ بعد ذلك ب كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية والتي تخرج منها في عام 1396هـ، وتخصص الداعية في تفسير علوم القرآن، وقد حصل على الماجستير من كلية القرآن، عن موضوع ((سعيد بن جبير ومروياته في التفسير من أول القرآن إلى آخر سورة التوبة))، ثم مرت الأيام وحصل على الدكتوراه من نفس الكلية في عام 1408هـ، عن موضوع: ((مرويات سعيد بن جبير في التفسير من أول سورة يونس إلى آخر القرآن))، وتتلمذ محمد أيوب على يد العديد من العلماء والمشايخ في المدينة المنورة حيث درس العديد من العلوم الشرعية، مثل التفسير وعلومه، الحديث وعلومه، والفقه على المذاهب الأربعة، وأصول الفقه والتفسير، وغير ذلك. وكان من شيوخه رحمة الله عليه: الشيخ محمد سيد طنطاوي، أكرم ضياء العمري، عبد المحسن العباد، عبد العزيز محمد عثمان، محمد الأمين الشنقيطي، عبد الله محمد الغنيمان، أبو بكر الجزائري، وغيرهم من علماء الأمة.

اللهم اغفر له ووسع مدخله وارحمه، ونور قبره وأجعله روضة من رياض الجنة، وأدخله الجنة وباعد بينه وبين خطاياه كما باعـدت بين المشرق والمغرب، ونقه اللهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأعذه من عذاب القـبر عـذاب جهنـم، وألهم أهله الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.