وزير قطري لمندوب السعودية بجامعة الدول العربية “عندما أتحدث أمثالك يصمتون” وتدخل وزير الخارجية المصري برد ناري

يبدو أن الازمة القطرية لا تزال مشتعلة حتى الآن على الرغم من الجهود التي تبذل من اجل التوصل إلى حل يرضى جميع الاطراف  حيث شهد اجتماع جامعة الدول العربية موجهة بين الأطراف المتنازعة ومن أبرزها ما حدث بين الوزير القطري سلطان سعد وبين السفير السعودي أحمد القطان.حيث اعترض سلطان على حديث السفير السعودي واصفاً اياه بانه يعتبر نوعاً من التهديد الأمر الذي دفع بالسفير السعودي إلى الرد مشيراً إلى أن حديثه على قدر كبير من المسؤولية.ولم ينتهى الامر عند هذا الحد بل رد الوزير القطري واعتبر رد القطان نوعاً من الاهانة لدولة قطر مما دفعه إلى أن طالبه بالصمت حيث قال على حد لفظه :

سلطان سعد

 “عندما أتحدث يصمت أمثالك”:

وجاء رد الوزير القطري عندما اشار السفير السعودي في حديث إلى دعم قطر للجماعات المتطرفة وعلاقتها القوية بإيران مشيراً ايضاً إلى أن الطريق الذي تسلكه دولة قطر سوف يكون يؤدي إلى تفككها.  وتدخل وزير الخارجية المصري سامح شكرى  للرد على الوزير القطري ايضاً ووصف حديثه بالمهاترات على حد تعبيره كما أشار الوزير المصري إلى أن دول المقاطعة لديها وقائع  تثبت به موقفها.

وجاء رد الوزير القطري عندما اشار السفير السعودي في حديث إلى دعم قطر للجماعات المتطرفة وعلاقتها القوية بإيران مشيراً ايضاً إلى أن الطريق الذي تسلكه دولة قطر سوف يكون يؤدي إلى تفككها.  وتدخل وزير الخارجية المصري سامح شكرى  للرد على الوزير القطري ايضاً ووصف حديثه بالمهاترات على حد تعبيره كما أشار الوزير المصري إلى أن دول المقاطعة لديها وقائع  تثبت به موقفها.