وزارة الصحه تكشف تفاصيل وأسباب سحب أشهر علاج خافض للحرارة من جميع الصيدليات

بعد نشر منشور وزارة الصحة رقم 48 لسنة 2017 والذي اصدرته الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة ويتضمن المنشور سحب كافة اشكال دواء سيتال الخافض للحراره للاطفال سواء أقماع أو نقط أو شراب والأقراص ايضا، ويتضمن المنشور الأدوية التي تم انتاجها من قبل الشركة في عام 2015 و2016 أيضاً وهو الامر الذي اثار حاله كبيره من الذعر بين الامهات خاصة أن منشور بتاريخ 2017 يحذر من أدوية من تاريخ 2015 و2016 اى تم استخدامها بالفعل وأوضحت وزارة الصحة انها اوصحت باعدام كل التشغيلة المذكورة في الشركه نفسها ونفس الامر مع ما يتم تجميعه من الصيدليات المختلفة.

أسباب سحب كافة انواع دواء سيتال خافض الحراره للاطفال

أكد مركز اليقظة الدوائية التابع للإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة أن السبب وراء سحب الدواء من الصيدليات واعدام ما موجود منه بالشركة هو خطأ في حساب الجرعات موجود في النشرة المكتوب باللغة العربية ولكن المكتوبة باللغه الانجليزية سليمة واكدت على انه لايوجدر شيءخاطئ أو غير مطابق للمواصفات في تركيب الدواء والمادة الفعاله ولكن الخطأ بالنشرة الداخلية للدواء وهو أمر غير مطابق للمواصفات القياسية لذا وجب سحبه من الاسواق على الرغم من أن المنشور جاء متاخر بسبب أن الدواء تم انتاجه من عام 2015 وبالتاكيد من يستخدمه دون استشارة الطبيب يكون قد وقع في خطأ حساب الجرعات.

الصحة تكشف تفاصيل أسباب سحب «سيتال ».. خطأ في حساب جرعات الدواء وراء تجميد الأرصدة.. عبد الله: وقف 4 أشكال من العقار رغم أمان المادة الفعالة.. ومنشور الوزارة «متأخر»


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.