وزارة الدفاع الآمريكية تكشف تفاصيل العملية العسكرية في سوريا والرئيس ترامب يتوعد بتكرارها مرة أخري

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية عن تفاصيل الضربة العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، حيث استهدفت الضربة العسكرية، عدة مواقع داخل العاصمة السورية دمشق.

وزارة الدفاع الآمريكية تكشف تفاصيل العملية العسكرية في سوريا والرئيس ترامب يتوعد بتكرارها مرة أخري 1 14/4/2018 - 11:54 م

وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية بأن الدول الثلاث قد استخدمت السفن الحربية  وغواصة ومقاتلات، حيث تم إطلاق نحو 105 صاروخ موجهه بإتجاه 3 منشأت تقوم بتصنيع الاسلحة الكيميائية في سوريا من بينها مراكز أبحاث على مشارف العاصمة السورية دمشق.

وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” بأن الضربات العسكرية ضد سوريا كانت دقيقة للغاية وأصابت كل أهدافها بنجاح، وأنها سوف تجعل برنامج الاسلحة الكيماوية في سوريا يرتد للوراء عدة أعوام.

وأكدت على أن الضربات العسكرية للدول الثلاث ضد النظام السوري قد شلت قدرة الاسد على إنتاج أسلحة كيماوية، وأن النظام الكيماوي لدي سوريا أكبر من المواقع الثلاث التي تم استهدافها، وأنه ما زالت هناك بنية تحتية للسلاح الكيماوي السوري إلا أن الضربات التي قامت بها الدول الثلاث قد وجهت ضربة قوية لها.

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية ” البنتاجون” أن هدف الضربة الأمريكية ضد النظام السوري هو إرسال رسالة واضحة له بانه لا يمكن تبرير استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين.

من جهته قال مدير هيئة الاركان الأمريكية المشتركة كينيث كاكينزي، في مؤتمر صحفي لوزارة الدفاع الأمريكية بأنه تم استهداف مركز بارز للأبحاث والتنمية في منطقة دمشق الكبري بنحو 76 صاروخ، كما تم استهداف مركز أخر في غرب حمص بنحو 28 صاروخ من بينهم صواريح كروز.