الأمطار تدخل إلى قلب مباني الإمارات بسبب اعتمادها على المباني الجاهزة

قررت الإمارات في الآونة الأخيرة التخلي عن البيوت الخرسانية والأسقف شديدة التحمل، وهو الأمر الذي أدى إلى كوارث شهدتها الإمارات في موجة الأمطار الاخيرة، التي أخذت معها كثير من المباني وأغرقت قلب هذه المباني بحسب ما أوضحت الفيديوهات.

الأمطار تدخل إلى قلب مباني الإمارات بسبب اعتمادها على المباني الجاهزة 1 10/3/2016 - 7:32 م

السبب يرجع إلى أن الإمارات اعتمدت على المباني الجاهزة في الآونة الأخيرة، وهي مباني يتم تثبيتها بشكل سريع للغاية، فتجد أن المبنى يتم إنشاءه في أيام قليلة وقد يكون في يوم واحد اكتمل بناء مبنى بالكامل، وعلى الرغم من الإنجاز والتوفير في الوقت الذي تمنحه تلك المباني الجاهزة لأصحاب تلك المصالح، هذا بالإضافة لكونها غير ملوثة للبيئة من عدة نواحي.

ولكن الإختبار الحقيقي لتلك المباني أثبت فشله في الإمارات، فالموجة شديدة البرد والأمطار التي وصلت إلى حد السيول في الأيام الماضية جعلت المياه تتوغل داخل تلك المباني، فكانت الأمطار تنزل داخلها وكأنها بلا سقف، حيث لا مكان للإحتماء بالإضافة لتعطل المصالح الذي نتج عن هذا الأمر.

المباني الخرسانية هي الحل الأمثل والتي نعرفها جميعا منذ مئات السنين، فالمستحدثات التي تلجأ إليها الإمارات ليست سيئة بالطبع، إلا أنها قد لا تناسب بعض البلدان التي تمطر فيها السماء بغزارة، فالإمارات أحد تلك البلدان بالفعل، إلا أنها خالفت التوقعات في هذه المرة وأمطرت سيولا أغرقت الشوارع حتى غطت السيارات، ودخلت مياه الأمطار إلى داخل المباني ليست من الأبواب، ولكن من الأسقف.

وفيما يلي فيديو يوضح كيفية بناء تلك المباني الجاهزة..