“نفط داعش “يفضح أردوغان وبوتين والاسد!

في سياق الازمة الراهنة بين روسيا وتركيا وبين الاتهامات التي يوجهها الرئيس فلادمير بوتين لاردوغان بدعم التنظيم المتطرف داعش، وأردوغان يتهم بوتين بإسقاط الطيران التركى.

"نفط داعش "يفضح أردوغان وبوتين والاسد! 1 3/12/2015 - 8:38 ص

من الجانب الاخر عرضت “موسكو” بالصوت والصورة أدلة تفضح أستفادة الرئيس أردوغان وعائلته من تهريب النفط لداعش في سوريا، هذا بجانب الدور الذي تقوم به “أنقرة” في السنوات الاخيرة بتسهيل وصول الجهاديين إلى سوريا.

من الناحية الاخرى قال نائب لوزير الدفاع الروسى”اناتولى انتونوف “في مؤتمر صحفي أمام جميع الصحفيين “يتبين أن المستهلك الاساسى للنفط المسروق هو الرئيس التركى، حيث وجهه الاتهام بالأسم لنجل الرئيس أردوغان وهو بلال أردوغان وهو رئيس أبرز شركات النفط “بى أم زد ” المتخصصة بالاشغال العامة للنقل البحرى.

وقاموا مسؤلون روس بعرض أشرطة فيديو وصور التقطت بالاقمار الصناعية تكشف صهاريج وطرقآ بين تركيا ومصافي النفط في المناطق التي تسيطر عليها داعش في سوريا والعراق، حيث قدرت هذة الكميات بثلاثة ملايين دولار يوميآ، وذلك قبل أن تشن الغارات الروسية وتخفضها إلى النصف.

هكذا نسبوا الصحفيين التهم وتورط الرئيس التركى وابنائة في هذة الصفقات، حيث قال “سيرغى رودسكى “أحد القادة العسكريين “اذا كانوا يعتقدون أن هذة الادلة مزورة فليفتحوا المناطق أمام الصحفيين”.

وهكذا أيضآ أتهم بوتن أنقرة بحماية التنظيم داعش والتغطية والتستر على تهريب النفط، حيث قال أن جاء القرار التركى لاسقاط الطائرة الروسية لحماية الطرق التي ينقل عبرها النفط في الاراضى التركية.

ونشرت صحيفة “التلغراف”البريطانية أن حقول النفط في مناطق داعش يديرها أشخاص يتقاضون ععملات من وزارة النفط السورية، وهذا النظام كان يباع من أيام بشار الاسد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.