نجاح أولى عمليات زرع النخاع العظمي بمركز أبو ظبي للخلايا الجذعية

قام فريق مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية “ADSCC” بدولة الإمارات العربية المتحدة بإجراء أولى عمليات زرع النخاع العظمي أمس الإثنين، وتعتبر هذه التجربة فريدة من نوعها في الإمارات وقد نجحت عملية زراعة النخاع العظمي التي تم إجرائها امس لأول مرة لمريض يعاني من “الورم النقوي المتعدد” وهو أحد أنواع مرض سرطان الدم، جاء ذلك ضمن برنامج أبو ظبي لزراعة النخاع العظمي “AD-BMT” الذي يهدف إلى علاج مرضى الأورام وأمراض الدم.

الإمارات تنجح في اولى عمليات زرع النخاع

حدث هذا النجاح العظيم نتيجة للتعاون الذي تم بين مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية ومدينة الشيخ خليفة الطبية وتعتبر خطوة هامة لتخفيف العبء عن كاهل المرضى الإماراتيين الذين يضطرون إلى السفر لتلقي العلاج في الخارج وإجراء عمليات زرع النخاع في دول أخرى بحيث أصبح من الممكن للمواطنين تلقي العلاج وإجراء عمليات الزرع داخل حدود الدولة، وبالتالي أصبح من الممكن علاج السرطان الذي يُعَد ثالث مرض مسبب للوفاة بين أفراد الشعب الإماراتي داخل الإمارات دون الحاجة إلى السفر.

مدينة الشيخ خليفة الطبية أبو ظبي
مبنى مدينة الشيخ خليفة الطبية

ومن الجدير بالذكر أن مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية قد تم تأسيسه في شهر مارس من عام 2019 قد تم إنشاؤه لمساعدة المرضى من المواطنين بدولة الإمارات الشقيقة كما أنه يركز بشدة على إجراء الأبحاث والتجارب العلمية للوصول إلى تقنيات جديدة في العلاج في مختلف التخصصات داخل المركز .

وقد تم الإعلان عن رغبة مؤسسة “سلطان بن خليفة آل نهيان” في إنشاء مستشفى متكامل علاج أمراض النخاع العظمي عام 2017، بغرض إجراء الجراحات اللازمة لزرع النخاع العظمي للمرضى بدولة الإمارات والذين كان عددهم يتراوح ما بين 1500 إلى2000  مريض والذين يحتاجون إلى نقل الدم كل شهر.

أنواع التخصصات بمركز أبو ظبي للخلايا الجذعية:

ينقسم المركز إلى مجموعة من التخصصات الهامة وهي أمراض المناعة، والعلاج المناعي، والعلاج بالخلايا الجذعية السريرية، و أمراض الدم، والمسالك البولية وجراحات العظام، كما ينصب تركيز المركز على إجراء التطبيقات السريرية على الخلايا الجذعية من خلال حصاد ومعالجة وتوصيف وتخزين منتجات الخلايا الجذعية، بحيث يصبح مجال العلاج بالخلايا الجذعية أكثر سهولة وبساطة فيما بعد.