التخطي إلى المحتوى
نجاة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” من محاولة اغتيال بالصواريخ عبر استهداف موكبه والتفاصيل الكاملة للعملية الفاشلة

محاولات حثيثة من هنا وهنا للتخلص من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولكن هكذا الرؤساء دائماً فإنهم يكونوا مستهدفين من بعض القوى الخارجية بالاشتراك مع بعض العناصر الداخلية في البلاد، ومنذ شهور كانت هناك محاولة للإنقلاب العسكري الفاشل على أردوغان، وبالرغم من إعلان الجيش لسيطرته على مقاليد الأمور واعتقاله لعدد من القيادات الموالية لأردوغان إلا أن الشعب اتلتركي بأكمله مؤيدين ومعارضين وقفوا في وجه الإنقلاب واعتقلوا القائمين عليه والمنفذين له.

واليوم كشفت صحيفة يونانية تدعى “تو فيما”، نقلاً عن مصادر أمنية، أن قوات الشرطة باليونان تمكنت من إحباط محاولة اغتيال رجب طيب أردوغان الرئيس التركي أثناء زياته للبلاد، ووفق الصحيفة اليونانية ووكالة الأناضول التركية فإن قوات الأمن باليونان تمكنت من القبض عل تسعة أشخاص في بعض المناطق، وأثناء القبض عليهم استطاعت القوات أن تعثر على ورقة مكتوبة بها خطة اغتيال أردوغان، وأن عملية الاغتيال كان سيتم تنفيذها بواسطة قذائف صاروخية وقنابل يدوية وكذلك الزجاجات الحارقة، وكان موعد تنفيذ العملية أثناء زيارة أردوغان لليونان.

وكانت خطة اغتيال أردوغان تتضمن استهدافه بالصواريخ والقنابل أثناء مرور موكبه، وكانت خطة الإرهابيين تشير إلى أنهم أطلقوا على أردوغان اسم مستعار وهو العقرب كما أن الخطة كانت تتركز على الهجوم على موكب الرئيس التركي من الجانين وتقوم مجموعة ثالثة بالهجوم من الخلف، ووفق مصادر أمنية فإنه يتم الآن البحث عن أسلحة من المحتمل أن يكون المسلحين أخفوها في أماكن قريبة من مكان القبض عليهم

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.