نتائج إستفتاء كردستان تؤيد الانفصال عن العراق

تشير مؤشرات استفتاء كردستان إلى أن أكثر من 93% ممن صوتوا في الاستفتاء يؤيدون الإنفصال عن العراق، وحسب نتائج الفرز الأولية أن 282000 صوت قاموا بالتصويت لصالح الاستقلال. هذا وقد صرحت مفوضية الانتخابات في اقليم كردستان، انه عملية فرز الاصوات مازالت مستمرة، وانه قد تم فرز عدد 282000 صوت، وأن النتائج تشير أن 93% من تلك الاصوات، قاموا بالتصويت لصالح الانفصال، وأضافت اللجنة ” إن المؤشرات في تغير، مع استمرار عمليات الفرز في كل اللجان ” وقد حددت اللجنة العليا إعلان النتيجة الرسمية يوم الخميس القادم.

نتائج إستفتاء كردستان تؤيد الانفصال عن العراق 2 26/9/2017 - 2:53 م

نتائج إستفتاء كردستان تؤيد الانفصال عن العراق 1 26/9/2017 - 2:53 ميذكر أن عدد الناخبين الذين لهم الحق في التصويت 5.200 مليون شخص، وأن من قاموا بالتصويت 3.300 مليون ناخب، وهذا يشير إلى أن نسبة الإقبال على التصويت تخطى 72%،   6846 مركز للإنتخاب قاموا بفتح الابواب لجميع العراقيين المسجلين في الإقليم، بالإضافة إلى أصوات قامت بالاقتراع عن طريق الإنترنت من المواطنين المقيمن في الخارج، 1737 لجنة قاموا بالاشرف على عمليات الاقتراع، ولم تقتصر عمليات الإقتراع على الإقليم فقط بل امتدت إلى خارجه، حيث امتدت إلى محافظات، نينوى وصلاح الدين، وايضاً إلى المحافظة المتنازع عليها ” كركوك”.

حيدر العبادى “رئيس الوزراء العراقى ” أكد أن هذا الإستفتاء غير دستورى، وأن العراق يرفض إجراء إتصالات مع كردستان عن هذا الاستفتاء، وأضاف “العبادى” أننا مستعدون للتدخل العسكرى في الإقليم إذا أدى هذا الاستفتاء إلى العنف في حال تهديد السكان العراقيين، وأننا نوجة دعوه محبة واخوة إلى كل القادة في كردستان ونقول لهم أن هذا الاستفتاء خطير جداً وهو بمثابة “اللعب بالنار”، لم تقتصر معارضة الإستفتاء على بغداد فقط ولكن عبرت بعض الدول مثل الولايات المتحدة وتركيا وإيران، وكان لكل منهم رد فعل، إيران قامت بإغلاق المجال الجوى في وجه الطائرات العائدة والمتجه إلى الإقليم، وأتهم الرئيس التركى”رجب طيب اردوغان ” الرئيس الكردستانى بالخيانة، وقام بغلق الحدود مع الإقليم وتوعد ببدأ العقوبات السياسة والاقتصادية وقال أنه سوف يتم توقيب شحنات الغذاء التي تمر عبر الحدود، البرلمان العراقى قام بالتصويت على قرار بمعاقبة كل من المسؤلين الذين قاموا بالمشاركة في الاستفتاء.

رئيس إقليم كردستان “مسعود بارزانى” أكد في كلمتة على تلفزيون كردستان الرسمى، إن الحوار مع بغداد سيكون طويل قد يستمر إلى عامين، ولكن الإستفتاء هو تعبير عن رأى الإقليم وتقرير مصيره، وعلى بغداد أن تستوعب أننا سنكون جارين متفاهمين، بارزانى صرح من قبل أن العراق اصبح دولة عنف طائفي وإرهابى ويُهدر بها كثير من الدماء، وأنه لابد من الانفصال، يذكر أن كثير من الدول عارضت عملية الانفصال ووصفوها بالخطيره، ولكن اسرائيل كان لها رد فعل مختلف فقد أيدت الانفصال وبشده، بارزنى قال عندما أتهم بالخيانة وأن اسرائيل هى من تريد ذلك  قال “اسرائيل تدعمنا سياساً فقط”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.