فتاة تثبت بالوثائق انها ابنه صدام حسين وتثير الجدل حول إخفاء نسبها


قامت شابة عراقية مقيمة بألمانيا جدلا واسعا حول نسبها إلى الرئيس الراحل صدام حسين حيث أنها قدمت أوراق رسمية تثبت أنها الابنة الشرعية له حيث نشرت ابنه صدام حسين والتي تدعي نانا سبعة وثائق رسمية تثب ولادتها علي يد سعاد طالب في منطقة تكريت بالعراق في شهر أغسطس عام 1984.

undefined

ومن جانب أخر لم تذكر ابنه صدام حسين لماذا اخفت الحقيقة كل هذه المدة ولماذا صرحت بهذه الوثائق في هذا الوقت ومن هي والدتها، وأن والدتها تدعي سلمي أسعد سعيد وقد تزوجها صدام حسين وهو يبلغ من العمر 47 عاما وكان عمر والدتها حين زاك 17 عاما وقد ظهرت بالوثائق اسم الأب صدام حسين المجيد ولم يتم ذكر المهنة الخاصة به في الوثائق.

وجدير بالذكر أن المحكمة الاتحادية الألمانية بالتعاون مع السلطات الأميركية قد أقامت تحليل خاص بنانا لإثبات النسب ” DNA ” وكانت المفاجأة أنها تطابقت مع الرئيس الراحل صدام حسين، هذا وقد صدقت على صحة المعلومات التي وردت بالوثائق ومصدقة من قبل وزارة الخارجية الألمانية.

undefined


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.