موقف مصر الصادم الذي خالف كل الدول العربية بشأن مشروع روسيا وإبقاء النظام السوري في السلطة والتصويت لصالحة بالرغم من انتهاكاته وجرائمه

جاء موقف مصر صادم ومؤسف لدول العالم العربي والخليجي بعد قيامها بالموافقة والتصويت لصالح المشروع الروسي في سوريا، وجاء هذا التصويت بمثابه صدمه على دول العالم الإسلامي وخاصة دولتي السعودية وقطر، لان بموافقه مصر على المشروع الروسي هذا يعبر عن موقف مصر ومساندتها للسلطة الحالية ونظام بشار الأسد في سوريا وبقائه في الحكم، وهذا يعنى مزيد من الانتهاكات والجرائم في حق الشعب السوري والذي يرفضه دول العالم العربي والإسلامي.

في اليوم السابع من أكتوبر 2016م قرر مجلس الأمن عقد جلسة طارئة بسبب الغارات الجوية من قِبل الطائرات الروسية والسورية التابعة للسلطة على المنطقة الشرقية من مدينة حلب والتي تسيطر عليها المعارضة السورية، وان استمرت تلك الغارات عليها فسوف تختفي تلك المدينة في خلال اشهر قليله، وهذا حسب تصريح مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا.

وبعد تقديم روسيا لمشروعها الخاص بسوريا، على مجلس الأمن المكون من خمسة عشر دولة، وافق اربع دول على هذا المشروع وهم:-( فنزويلا- الصين- مصر- روسيا)، وكانت صدمة على العديد من الدول العربية والخليجية التي رفضت التصويت لصالح روسيا ومشروعها الذي يؤدى إلى مزيد من الانتهاكات في حق الشعب السوري، وامتنعت دولتين آخرتين عن التصويت.

هجوم خليجي على مصر بعد تصويتها لصالح المشروع الروسي، وعلق أحدهم “تحيا مِسِر السيسي”

وقد علق المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي:-  أن تصويت مصر لصالح المشروع الروسي كان غير متوقع، ومؤسف أن يأتي رأى مثل السنغال وماليزيا مؤيد للرأي العربي دون مصر، وقد وافقت الأخري علياء آل الثاني مندوبة دولة قطر لدى الأمم المتحدة، على موقف ورأى السعودية في مصر وقالت أن موافقه مصر لهذا المشروع صادم وغير متوقع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.