موضوع خطبة الجمعة بالحرم المكي يثير دهشة المسلمين في دول العالم

قرار الرئيس الأمريكي الخاص بمدينة القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل  هو  حديث وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وعبر وسائل التواصل  حتى تلك اللحظة  حيث تناولت جريدة الواشنطن بوست الامريكية خبراً حول علم مسبق لدى ولى العهد السعودي محمد بن سلمان بالقرار الأمريكي واشارت إلى ربط بين القرار وزيارة محمود عباس قبل تدأول الانباء بقرار الرئيس الأمريكي بشأن القدس، بالإضافة إلى تأخر رد فعل المملكة العربية السعودية بعد صدور القرار وهو ما سبب نوعاً من الهجوم على المملكة  وعلى ولى العهد السعودي  بمواقع التواصل الاجتماعي.

محمد بن سلمان

ومما ساهم في زيادة ردود الافعال الغاضبة هو خطبة الجمعة بالحرم المكي والذي كان ينتظر أن تتناول مدينة القدس الا أن ماهر المعقيلى  خطيب الحرم المكي فاجئ الجميع بموضوع خطبة مختلف تماماً حيث تناول  تعاقب الفصول في العام، ولم يتطرق إلى بيت المقدس ومدينة القدس الا في الجزء الاخير من الخطبة.

يجدر بالذكر أن حالة من الحزن اصابت جموع المسلمين في العالم أجمع بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدينة القدس عاصمة اسرائيلية وذلك لما تمثله المدينة التاريخية من قدسية للمسلمين  وللمسجد الاقصى أول قبلة للمسلمين وحتى الآن ما زالت ردود الافعال الغاضبة عالمياً تتوإلى بسبب قرار دونالد ترامب والذي اعتبرته دول العالم بالقرار الفردى الذي سيمثل خطورة شديدة على عملية السلام في منطقة الشرق الاوسط .


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.