ملخص الحلقة 1 مسلسل “لعبة الحبار” بداية الخطر

تدور أحداثه حول لعبة البقاء على قيد الحياة، وتبدأ اللعبة مع 456 متسابقاً (يعانون من ضائقة مالية) وجائزة قدرها 45.6 مليار وون (38.7 مليون دولار). وأثناء تطور الأحداث، يُقتل المتسابقون الخاسرون بينما يشاهد الأغنياء الألعاب التي يمولونها.

ملخص الحلقة 1 مسلسل "لعبة الحبار" بداية الخطر 1 3/10/2021 - 6:32 م

أحداث الحلقة 1 مسلسل لعبة الحبار

  • وبتبداء أحداث الحلقة الأولى من مسلسل لعبة الحبار بإن سيونغ بيخبط فى بنت وهو ورايح يسدد الديون اللى عليه وبيضرب ضرب جامد، وبيكون عليه ديون كتيره والبنت بتسرق منه الفلوس اللى رايح يسددها لكن بيمضي لهم على ورق انه خلال شهر لو مسددش الديون اللى عليه هيتنازل عن كل اعضاءه.
  • لكن بيجي لسيونغ واحد لابس بدله وبيكون معاه فلوس كتير وبيقوله تعالى لعبني لعبه.
  • عرض عليه أن أي لعبه يكسبُه فيها هيكسب سيونغ ١٠٠ الف وواند، اللعبه عبارة عن كل واحد بيمسك ظرف وبيخبطه ف التاني، بيبداء اللعب ولكن الراجل بيكسب سيونغ وسيونغ مش بيكون معاه فلوس فالراجل قاله انا هضربك بالقلم مقابل ال١٠٠ الف وواند بيضربه الراجل ولكن سيونغ بيكمل اللعب.
  • بيكسبه الراجل حوالى 11 او 12 مره وبعدها اخيراً سيونغ بيكسب لكن لسه هيضربه بالقلم راح  مسك أيده وقاله لا دول ١٠٠ الف وواند تلعب تاني؟.
  • خلى سيونغ يكسب كتير وبكدا الراجل بيطمع سيونغ، وبيعرض على سيونغ لعبة تاني وبيديله رقم لو موافق يجيله تاني يوم فى المكان اللى قاله عليه.
  • سيونغ بيرجع البيت وبيفضل يقلب فى صور بنته وبنته دي عايزه فلوس كتير علشان يسدد الديون علشان يقدر يرجعها، بتيجي عربيه لسيونغ بتاخده علشان يروح يلعب بيوصل للعمبر ولكن بيروح بيلاقي ناس كتير نايمه بيستغرب الناس دي نايمه كلها لى؟ بيعرف ان فى غاز بيخلى الناس كلها تنام.
  • بيلاقي واحد عجوز بيعد الناس اللى هتلعب لكن سيونغ بيقوله انت بتعد أي أحنا مكتوب اهو 456، بعدها بيسمع صوت خناقه وبيبص بيلاقي واحد بلطجي ماسك وحده وبيضربها وعرف انها كانت شغاله معاه حرميه وخانته وراحت اشتغلت مع حد تاني.
  • وفى أخر أحدث الحلقة الأولى بيبص عليها سيونغ وبيلاقيها البنت اللى سرقت فلوسه اول ما بيجي يضربها سيونغ بيدخل الحرص وبيرحبو بيهم وبيعرفوهم قوانين اللعبة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.