مقتل الإعلامية البحرينية (إيمان الصالحي) أمام طفلها

بعد تردد الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤكد مقتل الإعلامية البحرينية الشهيرة (إيمان الصالحي) منذ عدة أيام، خرج الكثير من أقارب هذه الإعلامية وأكدوا أن هذا الخبر عاري تماما من الصحة  وليس صحيحا، وأكدوا أن الصور المتداولة لمقتل الإعلامية (إيمان الصالحي) بطلق ناري ليست خاصة بها، وإنما هى لسيدة أخرى كانت تقود سيارتها في منطقة الرفاع بالبحرين.

مقتل الإعلامية البحرينية (إيمان الصالحي) أمام طفلها 1 28/12/2016 - 4:40 ص

تفاصيل مقتل إيمان الصالحي

ولكن بعد ذلك تم تأكيد الخبر بالفعل، وتبين أنه بالفعل تم قتل الإعلامية (إيمان الصالحي) بطلق ناري في الرأس أثناء قيادتها لسيارتها وأمام طفلها البالغ من العمر ست سنوات فقط، حيث كانت هذه الإعلامية تقود سيارتها لزيارة أحد أقارها برفقة ابنها الوحيد، وأثناء قيادتها للسيارة طلب منها ابنها أن تحضر له بعض الطعام فقامت بتغيير مسارها.

وهي في الطريق إلى أحد المطاعم فوجئت بشخص يتعقبها بسيارته، فقامت بإضاءة المصابيح، حتى استوقفها الجاني، ثم طلب منها رقم هاتفها الخاص، فأخبرته أنها متزوجة ثم حاولت الهروب ولكنه لحق بها وطلب منها الاحتفاظ برقم هاتفه، ثم حدث شجار عنيف بينهما، حتى أخرج الجاني بطاقته لتتأكد أنه من عالة (ال خليفة)، ثم تطور الشجار حتى أطلق عليها الرصاص وقتلها.

هذا وقامت عائلة هذه الإعلامية بتفجير مفاجأة كبرى عن الجاني حيث أكدت أنه شخص عسكري في الأربعين من عمره، كما أكدوا أنه يعمل برتبة رائد في القطاع العسكري، وكان يغازل المجني عليها.