مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا

عبر بيان نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الإثنين ، أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أنه قرر اعتزال العمل السياسي بشكل نهائي، حيث قال: “كنت قررت عدم التدخل في الشؤون السياسية إلا أنني الآن أعلن الاعتزال النهائي”، وأشار في البيان إلى أنه سيتم إغلاق كافة المؤسسات العائدة للتيار باستثناء المرقد، والمتحف الشريفين وهيئة تراث آل الصدر.

مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا

مقتدى الصدر واعتزال العمل السياسي

مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا
مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا

ويأتي هذا الإعلان من زعيم التيار الصدري في العراق بالتزامن مع قرار المحكمة الاتحادية النظر بدعوى حل البرلمان، يوم الثلاثاء، من دون مرافعة، كما أن اجتماع الرئاسات الأربعة في العراق اليوم الإثنين، أكد على ضرورة الحفاظ على الأمن والاستقرار في العراق جنبًا إلى جنب مع المسار الديمقراطي والدستوري، وجدد المجتمعون دعمهم لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الدعوة إلى حوار وطني هذا الأسبوع.

اقتراح مقتدى الصدر لحل الأزمة في العراق

وكان زعيم التيار الصدري في العراق اقترح يوم السبت للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالعراق، أن تتخلى جميع الأحزاب المتواجدة على الساحة السياسية منذ سقوط الرئيس السابق صدام حسين بما فيهم حزبه، عن المناصب الحكومية التي يشغلونها.

مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا
مقتدى الصدر يعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيًا

وقال زعيم التيار الصدري في هذا الصدد عبر تغريدة : أن “هناك ما هو أهم من حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة. الأهم هو عدم إشراك جميع الأحزاب والشخصيات التي اشتركت بالعملية السياسية منذ الاحتلال الأميركي عام 2003 وإلى يومنا هذا بما فيهم التيار الصدري”.

وأضاف قائلًا: “أنا على استعداد وخلال مدة أقصاها 72 ساعة لتوقيع اتفاقية تتضمن ذلك”، وأشار الصدر إلى أنه “إذا لم يتحقق ذلك، فلا مجال للإصلاح”، ولم يُشِر في تصريحاته إلى أسماء الشخصيات التي يعتزم تعيينها لقيادة الحكومة العراقية المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.