مفتي تونس”بطيخ” يثير غضب الأمة الإسلامية بهذه الفتوى

“عثمان بطيخ” هذا هو اسم مفتي دولة تونس الإسلامية، الذي درس بإحدى المدارس التونسية والتحق بكلية أصول الدين وأخرج منها وهو حاصلا على​ ليسانس أصول الدين، ومن ثم استطاع أن يحصل على الدرجة الثالثة من الدكتوراه في دراسة الفقه المقارن والشريعة الإسلامية، وعمل بكلية أصول الدين وتدرج في عمله بالدولة ليتولى منصب مفتي تونس في عام 2008 وظل في هذا المنصب طوال فترة حكم الرئيس المخلوع زين العابدين وظل في هذا المنصب حتى بعد أن قامت الثورة التونسية.

مفتي تونس"بطيخ" يثير غضب الأمة الإسلامية بهذه الفتوى 1 18/8/2017 - 6:58 ص

إلى أن تم الاستغناء عنه في عام 2013 ولكنه عاد مرة أخرى في عام 2016 بعد أن تولى الرئيس الباجي حكم السبسي، ولكن الأهم من ذلك كله هو حالة البلبلة والغضب التي أثارها هذا المفتي “بطيخ” عند جميع الأمة الإسلامية ورجال الدين الإسلامي عقب إعلأنه بفتوى تبيح زواج المرأة المسلمة من الرجل الأجنبي الغير مسلم.

وقد جاءت هذه الفتوى بناء على طلب الرئيس الباجي حيث وجه مطلبا لدار الإفتاء التونسية بإعلان فتوى تبيح زواج المسلمة من غير مسلم لمساواة المرأة بالرجل، كذلك في أحكام الميراث مطالبا بجعل أحكام المرأة مثلها مثل الرجل كنوع من أنواع المساواة.

كما أن له العديد من المواقف الغريبة والعجيبة بعد أن قام بإصدار العديد من الطلبات المحرمة في الدن الإسلامي والتي تم رفضها على الفور من قبل المجتمع التونسي والمجتمع الإسلامي.



عرض التعليقات (1)