مفاعل ديمونا لا يسبب أي مخاوف لدولة الأردن وذلك ما صرحت بة وزارة الطاقة الأردنية

مفاعل ديمونا الأسرائيلي الفتاك لم يسبب أب مخاوف أو قلق لدولة الأدرن وذلك ما صرحت بة وزارة الطاقة الأردنية حيث أن اليوم الثلاثاء الموافق 4 أبريل تم طرح أجتماع مجلس نواب أردني وصرح فية وزير الطاقة الأردني إبراهيم سيف وقام بالرد على الأسئلة التي تم طرحها علية من النواب داخل المجلس حول الأشعاع الذي يطلق من مفاعل ديمونا ومدى تأثيرة على المملكة الأردنية، وقد جاء وزير الطاقة الأردني رداً على ذلك مؤكداً بأنة ليس يوجد هناك أي مخاوف تجاة مفاعل ديمونا الذي تقوم بإنشائة إسرائيل.

مفاعل ديمونا

مفاعل ديمونا الإسرائيلي

أكدت وزارة الطاقة الأردنية بأن المملكة لديها كثير من الأجهزة التي تقوم برصد أي أشعاع، كما أن الأردن قامت بالتعاون مع الوكالة الخاصة بالطاقة الذرية وذلك ليكون هناك مساعدة منها للأردن من الناحية الفنية، ومن المعروف أن مفاعل ديمونا الأسرائيلي تم أطلاقة في عام 1958 من خلال مشاعدة من فرنسا وتم العمل بة منذ عام 1962 وأستمر حتى عام 1964.

وتم التصريح عن وجود عيوب فنية ذات خطورة عالية في هذا المفاعل ديمونا وذلك بالهيكل الداخلي والخارجي الخاص بة، وذلك سوف يعرض المناطق المحيطة للخطر والجميع يرغب في إلغاء هذه الاتفاقية التي تخص إسرائيل لهذا المفاعل النووي ولكن حتى يومنا هذا لم تقدم إسرائيل أي أخبار عن تراجعها لهذة الأتفاقيةالتي تمنع انتشار هذا السلاح النووي القاتل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.