الأسباب التي أدت إلى وفاه محمود عبدالعزيز ورم في المخ والكبد والعمود الفقري

قبل ايام قليله من رحيل الفنان المصري محمود عبدالعزيز يكشف تقارير جديده الاعلامي عماد أديب الدين حول تفاصيل وفاته التي لا يعرفها أحد وتكاد تكون صدمه للجميع بسبب الأحداث التي أدت إلى وفاه محمود عبد العزيز، حيث نشر عماد الدين أديب مقال بعنوان “محمود عبد العزيز” لجريده الوطن.

وكشف عند عده نقاط من أهمها أن محمود عبد العزيز من عده أشهر كان يعاني من آلام في الاسنان وآلام حاد، حيذ ذهب إلى فرنسا لتلقي العلاج، وبعدالتشخيص الأول له قال بعض الاطباء بأنه يعاني من مشكله التسوس، وبالفعل تم إجراء عمليه له في فرنسا بالاسنان ولكن بعد العمليه كشف الاطباء بوجود خطأ في العمليه مما أدي إلى دخول فيروسات إلى أعلى الفك ومنها إلى مؤخرة الرأس.

وبعدها كان يتألم بدرجه كبيرة بالرغم من تناول كميه كبيرة من المسكنات، وبدأ يعاني من شده الألم وفقد الأمل في الشفاء من هذا الالم، وبعدها ذهب إلى القاهره، ولكن مرت الايام حيث إكتشف بعض الاطباء بوجود ورم ظهر له، وهنا بدأت رحلته بتلقي العلاج ولكن بالكيماوي قاربه 20 جلسه من العلاج الكيماوي فأكدت الأشعة المغناطيسية أن السرطان قد انتقل إلى خمسة أماكن رئيسية منها الكبد والرئة والعمود الفقري والمخ.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.