مصرع بطلة المصارعة ريم مجدي يكشف عن مفاجأة غير متوقعة من والدها وحبسة 4أيام على ذمة التحقيق

ريم مجدي كانت تبلغ من العمر 15 عاما حصلت على برونزية بطولة العالم للناشئين بجورجينيا لعام 2016، وذهبية أفريقيا لمصارعة الناشئين في الجزائر قبل 4 أشهر فقط، لاقت مصرعها في حادث مساء يوم الجمعة الماضية  في حادث بعزبة المنشار دائرة مركز الإسماعيلية، حيث صدمتها سيارة مجهولة  ولاقت مصرعها في الحال.

وتم نقلها إلى مستشفى الإسماعلية العام وصرحت النيابة العمة بدفن الجثة، وطلبت تحريات المباحث حول ظروف الواقعة وملابستها، وقد تم إستدعاء والدتها لسؤالها عن مصرع إبنتها،   وقد تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء إبراهيم سلامة مدير المباحث الجنائية، ضم كل من محمد ثروت رئيس مباحث المركز  ومعاونية، وأشارت التحريات أنه بفحص خط سير وموقع الحادث وفحص كاميرات المراقبة بجوار موقع الجادث  الذي أبلغ عنها والد الطفلة المتوفية بعدم تسجيل أي حوادث تصادم في هذه المنطقة خلال الفترة المذكورة وكانت هي المفاجأة.

حيث تم إستدعاء والد الطفلة مرة اخري لسماع ماحدث وبسؤال والدة  الطفلة ريم أدلت أنه حدث مشادة كلامية بين إبنتها ووالدها أثناء التمرين، قام على إثرها ضرب والدها لها بقدمه وأثناء العودة إلى المنزل إستمرت المشادة الكلامية بينهما حيث عنفها والدها لعدم التركيز في التمرين وقام بلطمها على وجهها مما جعلها تلقي بنفسها من السيارة قبل توقفها فلاقت مصرعها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.