مصدر أمني يكشف حقيقة وقوع هجوم إرهابي جديد على كنيسة الأنبا أنطونيوس في حلوان


منذ ساعات قليلة وقبيل صلاة الجمعة قامت مجموعة إرهابية مسلحة بشن هجوم مسلح على كنيسة (ماري مينا) في منطقة حلوان، وقد أسفر الهجوم عن استشهاد 10مواطنين بينهم شرطي، أما عن تفاصيل الهجوم فقد قام أحد المسلحين الملثمين بصحبة آخر كانا يستقلان دراجة بخارية بمحاولة اقتحام كنيسة ماري مينا بحلوان وتفجيرها من الداخل، وقد قام الأهالي والشرطة بالتعامل مع هؤلاء الإرهابيين مما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة آخر وإلقاء القبض عليه، وقد أكدت وزارة الداخلية أنه تم العثور على قنبلة وحزام ناسف بحوزة الإرهابي المصاب.

حقيقة الهجوم على كنيسة أخرى في حلوان

وفور وقوع الحادث هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث وتم على الفور نقل جميع المصابين والمتوفيين إلى مستشفة التأمين الصحي بحلوان، وقامت الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية بفرض كردون أمني كامل في المنطقة التي تتواجد بها هذه الكنيسة وتمشيط المناطق المحيطة بها وتفتيشها تفتيشا دقيقا.

هذا ومنذ قليل تدأول رواد مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك أخبارا تؤكد وقوع هجوم إرهابي جديد على كنيسة أخرى في منطقة حلوان، حيث ترددت عن وقوع هجوم ثان وقع في منطقة “أطلس” بضاحية “حلوان” جنوبي القاهرة.حيث أكد رواد مواقع التواصل أن هناك هجوم جديد على كنيسة الأنبا أنطونيوس في منطقة أطلس وكنيسة دير الملاك، ولكن أكد مصدر مسئول بوزارة الداخلية أن جميع الأخبار المتداولة عن وقوع هجوم جديد في حلوان أخبار كاذبة ومجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.