“مشاهير الكويت”..يتورطون في قضايا “غسيل الأموال”

أعلنت صحيفة «القبس» الكويتية عن مصادر موثوقة عن ارتفاع أعداد البلاغات لمتهمين بجرائم غسيل الأموال خلال يومين في الكويت إلى 10 بلاغات بحق مشاهير السوشيال ميديا، وخلال أقل من 24 ساعة من إعلان “القبس” أمس يوم السبت الماضي، وعبر موقعها الإلكتروني أعلنت عن 5 بلاغات لمشاهير متهمين بغسل الأموال، كشف مصدر موثوق بالنسبة لقبس أن العدد ازداد، ليصبح هناك 10 بلاغات من الذين ارتفعت أرصدتهم وباتت بالملايين، مما يستحق البحث والتحقيق معهم وضبطهم خلال الأيام المقبلة.

"مشاهير الكويت"..يتورطون في قضايا "غسيل الأموال"

وقال المصدر: “أسماء المشاهير المُبلّغ ضدهم أصبحت أمام النيابة العامة رسمياً، وهناك جهتان ستدخلان على الخط، وتساعدان في التحرّيات السرّية عن مصدر هذه الأموال؛ هما وحدة التحريات وجهاز أمن الدولة، حيث إن جرائم غسل الأموال تُصنّف ضمن جرائم أمن الدولة الخطرة”.

وأشار هذا المصدر إلى أن “مقدِّمة هذه البلاغات هي وحدة التحريات المالية، التي تعتبر جهة مستقلة، ما يعني أن هناك حزماً وعَهداً جديداً في تطبيق القانون على الجميع، وأن مثل هذه الجرائم لم تعد سهلة المرور في الكويت”.

وأجاب مصدر مطلع لصحيفة “القبس” الكويتية حول ما إذا كان هناك حل للتخلص من كل هذه الأموال المتضخمة، من خلال تحويلها إلى حسابات أخرى، فأجاب قائلاً: “في حال ثبوت الجريمة فإن كل الأموال والعقارات التي جرى تحويلها ستعود وسيُحجز عليها، حتى لو أتمت الإجراءات القانونية في تحويلها قبل ثبوت الاتهام، ولم يعد هناك ذكاء ولا دهاء أمام أي مجرم في تهريب أمواله والإفلات من العقاب”.

وأكد المصدر المطلع أن معاقبة المتهمين إن ثبت تورطهم واجبة وحتمية، قائلا: “مثل هذه القضايا المالية تحتاج وقتاً وردوداً من أجهزة معاونة وتقديم تحرّيات، ثم إصدار قرار الاستدعاء أو الضبط والإحضار، لكن حتماً ستكون هناك مساءلة وتحقيق وجلسات ماراثونية في استجواب المتهمين”.