مراحل خسوف القمر وكيفية أداء صلاة الخسوف والكسوف والدعاء المستجاب

يترقب الجميع في شتي أنحاء العالم حدوث خسوف للقمر اليوم الاثنين الموافق 16 مايو 2022، وخسوف القمر هو ظاهر فلكية تحدث عند وقوع  الأرص والقمر والشمس على استقامة واحدة حيث تقع الأرض بين القمر والشمس، فتلقي الأرض بظلها على القمر لتحوله إلى معتم أو أحمر قاني، وقد أعلنت  مراكز البحوث الفلكية على مستوي العالم مراحل خسوف القمر فى حيث سيكون جزئياً لبعض الوقت قبل أن يتحول إلى كلياً.

مراحل خسوف القمر وكيفية أداء صلاة الخسوف والكسوف؟

قال رئيس الجمعية الفلكية في مدينة جده بالمملكة العربية السعودية ماجد أبو زاهرة، بأنه ينتظر أن يشهد  العالم اليوم الاثنين 16 مايو 2022 خسوف كلي للقمر، حيث يعد هذا الخسوف هو الخسوف الأول الذي سوف يشهده العالم هذه السنة ومن المتوقع أن يشهد العالم خسوف ثاني هذا العام.

وأشار بأن الخسوف المتوقع للقمر اليوم هو خسوف عميق جداً، حيث ستبقي مرحلة الخسوف الكلي للقمر مدة طويلة، وسوف تستغرق نحو ساعة و25 دقيقة ليمر خلال ظل الأرض، ومدة المراحل الخاصة بالكسوف سوف تستغرق نحو 5 ساعات و18 دقيقة وذلك بداية من الساعة 4:32 فجراً وحتى 9:50 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة.

وأضاف بأن خسوف القمر الجزئي في المملكة سوف يبدأ في الساعة 5:28 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة الثانية وال 28 دقيقة بتوقيت جرينتش، وذلك قبل أن يغرب القمر في مكة المكرمة بنحو 15 دقيقة، وفي المدينة المنورة بنحو 10 دقائق، وفي جدة بنحو 16 دقيقة. وفي تبوك بنحو 13 دقيقة، وأبها 6 دقائق وجازان بنحو 8 دقائق، حيث سيلاحظ المواطنين في هذه المناطق وجود ظلمه في أعلى يسار قرص القمر أثناء غروبه وذلك يعني بداية دخول القمر إلى ظل الأرض.

وأوضح بأنه بعد ذلك لن يتم مشاهدة بقية مراحل خسوف القمر في المملكة، حيث يعد ذلك نهايته محلياً، كذلك فإن المنطقة الوسطى والشرقية في المملكة وأيضاً دول الإمارات والبحرين وعمان والكويت وقطر والعراق لن تشهد كسوف جزئي للقمر.

أما الدول التي سوف تشهد الخسوف الجزئي للقمر فذلك في اليمن والأردن وفلسطين وفي مصر والتي سوف تشهد بداية الخسوف الكلي بها في أقصى غرب جمهورية مصر العربية.

أما الدول التي سوف تشهد ذروة الخسوف الكلي هي غرب ليبيا وتونس والجزائر، أما المغرب وموريتانيا فسوف تشهدان مراحل خسوف القمر.

كيفية أداء صلاة الخسوف؟

أصدرت دار الإفتاء المصرية بياناً بخصوص كيفية أداء صلاة خسوف القمر، وذلك في ردها على سؤال ورد إليها عن كيفية أداء صلاة الكسوف والخسوف، حيث أشارت بأنها سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم، فعن السيدة عائشة رضي الله عنها أن النبي صلي الله عليه وآله وسلم قال:” إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا» متفق عليه.

وصلاة الكسوف أو الخسوف ركعتان؛ في كل ركعة قيامان، وقراءتان في القيامين بالفاتحة وما تيسر من القرآن، وركوعان، وسجدتان، وأعلى الكمال في كيفيتها:

أن يكبر تكبيرة الإحرام ثم يستفتح بدعاء الاستفتاح، ويستعيذ ويبسمل، ويقرأ الفاتحة، ثم سورة البقرة أو قدرها في الطول، ثم يركع ركوعًا طويلًا فيسبح قدر مائة آية، ثم يرفع من ركوعه فيسبح ويحمد في اعتداله،

ثم يقرأ الفاتحة وسورةً دون القراءة الأولى؛ كآل عمران أو قدرها، ثم يركع فيطيل الركوع وهو دون الركوع الأول، ثم يرفع من الركوع فيسبح ويحمد ولا يطيل الاعتدال، ثم يسجد سجدتين طويلتين، ولا يطيل الجلوس بين السجدتين، ثم يقوم إلى الركعة الثانية، فيفعل مثل ذلك المذكور في الركعة الأولى من الركوعين وغيرهما، لكن يكون دون الأول في الطول في كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم. ويجهر بالقراءة في خسوف القمر؛ لأنها صلاة ليلية، ولا يجهر في صلاة كسوف الشمس؛ لأنها نهارية.

ملحوظة:- لا يشترط قراءة سورة البقرة وآل عمران ويمكن قراءة ما يتيسر لك ولكن الأكمل قراءتهما، والله سبحانه وتعالى أعلم.

أما الدعاء المستجاب في الخسوف والكسوف فهو مايلي:-


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.