رائد الفضاء السوري محمد فارس لاجئ بمدينة اسطنبول التركية

لم يكن أحداً يتوقع في يوم من الأيام أن يصبح محمد أحمد فارس الذي كان يلقب ب نيل آرمسترونج العرب، بأن يصبح لاجئ في إسطنبول.
فقد كان محمد فارس هو أول سوري يستطيع أن يصل إلى الفضاء، وتم إطلاق اسمه على مطار، وبعض الشوارع في سوريا.
ولد محمد أحمد فارس رائد الفضاء السوري في مدينة حلب عام 1951، وقد تم اختيار فارس مع 3 آخرين من بلده لكي يشارك في برنامج تعاون بمجال الفضاء مع الاتحاد السوفييتي.
واستطاع محمد فارس أن يكون أول رائد فضاء سوري حسب ما ذكرته صحيفة الجارديان البريطانية، كما أنه يعتبر ثاني رائد فضاء عربي، حيث كان أول رائد فضاء عربي هو الأمير سلطان بن سلمان آل سعود.
واليوم تغيرت الأحوال وأصبح محمد فارس رائد الفضاء السوري مثل غيره من السوريين الذين قد عصفت بأحلامهم الأحداث الجارية في سوريا، ليكون لاجئاً في حب الفاتح بمدينة اسطنبول التركية.
وقد تمكن محمد فارس من الوصول للفضاء عام 1987، وهو على متن مركبة الفضاء التي تحمل اسم سويوز إم 3، واستطاع محمد فارس مع رفاقه الوصول لمحطة مير الفضائية.
واستمرت رحلة محمد فارس إلي الفضاء نحو 7 أيام و23 ساعة، وبعد نجاح فارس في تلك الرحلة أصبح نجماً مشهوراً في سوريا، وتم إرساله إلي كلية القوة الجوية من أجل تعليم الطياريين السوريين التحليق بالطائرات المقاتلة.

محمد فارس أول رائد فضاء سوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.