حقيقة دعم مجلة ماجد المثلية الجنسية صدمة لعاشقي الطفولة.. وُمطالبة بسحب جميع الأعداد بالأسواق Majid

خلال الساعات القلائل المُنصرمة تداول رُواد مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً مِنصة Twitter العديد من التساؤلات حول مجلة ماجد للأطفال، وضمن تلك الأسئلة “هل مجلة ماجد تدعم المثلية”، وتساءل البعض الآخر “هل مجلة ماجد مثلية”، سوف نُجيب على ذلك تفصيلاً، ولكن في بادئ الأمر تُرى ما هو سبب تلك التساؤلات والضجة العارمة التي حدثت على مجلة هي في الأساس مُخصصة للأطفال، حيث لا تُقدم سوى مُحتوى كرتوني ورسوماً مُتحركة فقط!! بالكاد هُناك في الأمر أمر… دعونا نتعرف عليه عبر التقرير التالي.

حقيقة دعم مجلة ماجد المثلية

مجلة ماجد 2022

مجلة Majid بالعربية ماجد هي واحدة من أشهر مجلات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ7 وحتى الـ14 عاماً، ومُنذ عام 2020 قام قسم التحرير التابع لـ”مجلة ماجد” بنشر إصدار جديد كُل شهر تقريباً، وذلك بعد أن كان إصدار العدد الجديد بشكل أسبوعي وتحديداً يتم إصدار عدد جديد كُل يوم “أربعاء” من قِبل شركة “أبو ظبي للإعلام”، وجدير بالذكر أنه كان يتم إصدار المجلة “ورقياً” قبل عام 2009 وبعد هذا العام قامت “شركة أبو ظبي للإعلام” بإطلاق موقع ماجد الإلكتروني لتسهيل الوصول إلى الأطفال في كافة أنحاء الوطن العربي، وذلك فضلاً للقناة الفضائية التابعة لـ”مجلة ماجد” والتي تُقدم مُحتوى خاص للرسوم الكرتونية للأطفال، بالإضافة إلى إمكانية مُتابعة المحتوى الكرتوني والرسوم المُتحركة من خلال تنزل التطبيق للهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android.

هل مجلة ماجد تدعم المثلية؟

عبر الإصدار الأخير التابع لـ”مجلة ماجد” تم نشر العديد من الرسومات والكرتونية الداعمة للمثلية والتي تروج لها، وفي المُقابل لم يتم التصريح بشكل مُباشر لدعم المثليين، ولكن بالكاد كافة الرسوم المُتحركة والصور التي جاءت بالإصدار الأخير تُشير إلى دعم المثلية من خلال مجلة ماجد، وبالكاد فإن هذا الأمر قد لاقى غضباً شديداً من قِبل رُواد مِنصات التواصل الاجتماعي، وتم توجيه العديد من الانتقادات حول نشر الصور التي تدعم المثلية والشذوذ، حيث استنكر آلاف من الأشخاص هذا الأمر واعتباره أمراً مُنافياً للآداب العامة وضد الأفكار في عامة الدول العربية الإسلامية.

حقيقة دعم مجلة ماجد المثلية

تفاصيل نشر مجلة ماجد والمثلية

بالتزامن مع نشر الإصدار الأخير الخاص بمجلة ماجد بدولة الإمارات العربية المُتحدة ودول الخليج، تم النشر في مجلة ماجد إحدى الموضوعات الخاصة بالأطفال التي تدعم المثلية الجنسية والشذوذ، ومُباشرة وبعد رؤية الموضوع الأخير الذي لا يتماشى مع القيم والمبادئ العامة للدول العربية والإسلام أحدث رواد التواصل الاجتماعي موجة غضب عارمة حول هذا الأمر.

حقيقة دعم مجلة ماجد المثلية

ماذا حدث بعد أن نشرت مجلة ماجد موضوعاً يدعم المثلية؟

بعد انتشار هذا الخبر بدولة الإمارات العربية المُتحدة قامت “الحكومة” بفتح تحقيقاً مٌباشرة للتأكد من صِحة الأخبار التي تم تداولها حول أن مجلة ماجد تدعم المثلية الجنسية، ومن جانبها أيضاً قامت “شركة أبو ظبي للإعلام” بسحب كافة الإصدار الذي تتواجد به تلك الرسوم من الأسواق، ومن جِهة أخرى فإن السلطات في دولة الإمارات قد كشفت كافة التفاصيل حول تلك الواقعة، وتحديداً بعد أن تلقت آلاف من الشكاوى بالعديد من الدول العربية، وذلك بالتزامن مع تساؤل العديد من الأشخاص “هل مجلة ماجد تدعم المثلية”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. قوس قزح يقول

    قوس قزح الي خلقها الونها ربك بقا سبب دعم المثلية
    بجد جنون هذا ولا ايه يعني ما نلبس الوان بعد كدا ؟ ابيض واسود بس