ماليزيا تعلن استعدادها إلى إرسال جيشها إلى مدينة القدس العربية للحرب وتنتظر الأمر للقوات بالتحرك

في ظل التوترات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط والعالم اجمع بعد قرار الولايات المتحدة الامريكية حول مدينة القدس والتي تم اعتبارها عاصمة لإسرائيل وفقاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي سيترتب عليه نقل السفارة الامريكية إلى القدس والتعامل معها عاصمة رسمية اسرائيلية والذي اعتبره المسلمون في جموع العالم بانه طمس للهوية العربية للمدينة الاسلامية.

وزير الدفاع الماليزى

وخلال اجتماعاً للكتلة البرلمانية بدولة ماليزيا والذي حضره وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين والذي اشار من خلال كلمته في الاجتماع إلى القرار الأمريكي  بوصفة ضربة للمسلمين في العالم مشيراً إلى استعداد الجيش الماليزي للتحرك لنصرة  مدينة القدس  والدفاع عن المقدسات الاسلامية  حيث قال على حد تعبيره :

“نحن بوصفنا بلدان مسلمة، يجب أن نكون على استعداد لمواجهة أى سلبيات محتملة. الجيش الماليزي مستعد دائما لتولى مهمة ما من أجل قضية القدس، في حال تحرك الزعماء رفيعو المستوى، وقدموا مقترحا”.

واختتم وزير الدفاع الماليزي كلمته مشيداً بالوقفات الاحتجاجية التي تمت امام السفارة الامريكية في ماليزيا وعبرت عن الرفض للقرار الأمريكي حول مدينة القدس.

وتجدر الاشارة إلى أن العديد من دول العالم  أعلنت رفضها للقرار الأمريكي واعتبرته من القرارات التي ستؤدى إلى عواقب وخيمة وستزيد من حدة الصراع في المنطقة   كما أدى القرار الأمريكي إلى حالة من الضب لدى مسلمي العالم  وشهدت عواصم عدداً من الدول وقفات احتجاجية كتعبير عن رفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.