مؤسس حزب الله السابق الشيعة أداة قتل بيد أمريكا وروسيا ومن يحكم مصر ضابط إسرائيلي ويفتح النار على كل حكام العرب

الصراع الشيعي في المنطقة، ظهرت نوايا الشيعة في السيطرة ونشر الفتن بين المسلمين من اللحظة الأولى لخروجهم من الظلام، وكانت فتنتهم الأولى بين اطهر الناس، أصحاب النبي رضوان الله عليهم، ثم توالت جرائهم في حق المسلمين على مدار التاريخ، الذي يخلد لهم ذكرياتهم الدموية على مدار العقود، والتي تحتاج إلى مواضيع وكتب، لإظهار تاريخهم الدموي، ويشهد الحاضر على مذابح وفتنة الشيعة في العراق وسوريا واليمن والبحرين، ومخططهم للسيطرة على الدول العربية، ومساندتهم للعدو الصهيوني، في مخطط تفتيت الدول العربية وتحويلها إلى دويلات صغيرة، والآن جاء دور مصر لنشر الفتنه وتشكيك الشعب في الرئيس الذي يحكم الآن، ونشر الفتنه بين مصر وجيشها الذي حمى البلاد من سيناريو الشيعة والصهاينة لتفتيت الوطن وتمزيق أخر جيش قوى في المنطقة العربية.

مؤسس حزب الله السابق الشيعة أداة قتل بيد أمريكا وروسيا ومن يحكم مصر ضابط إسرائيلي ويفتح النار على كل حكام العرب 1 21/12/2016 - 6:44 م

أمين حزب الله السابق يصدر تصريحات نارية

أكد الشيخ الشيعي صبحي الطفيلي أمين عام حزب الله السابق، أن الشيعة أداة قتل للمسلمين بيد أمريكا وإسرائيل وروسيا، وأن حكام العرب مواليين للغرب، وحرامية كما وصفهم الطفيلي، وتطرق في حديثة عن مصر وأكد أنهم تأمروا مع الصهاينة للإنقلاب على مرسى، حتى يأتي ويحكم مصر ضابط إسرائيلي مئة بالمئة، في إشارة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى، ثم هاجم الشيعة الذين يتحججون بالدفاع عن أهل البيت وهم بعيدين عن ذلك، ويسعون لتخريب العراق وسوريا واليمن.

في الختام.. شعب مصر ليس في حاجة لفتنة أي شيعي كائن إن كان وجيش مصر وحكامها من أبناء الشعب المصري مهما اختلفنا مع سياسة بعضهم واتفقنا مع البعض الآخر.. لكن الدم المصري واحد.. وليس بيننا أي مكان لشيعي حاقد مثير للفتن سواء كان نؤيد أو معارض للسياسات العنصرية للإيران الشيطان الأكبر في المنطقة وتنظيماتها الإرهابية.. حمى الله شعباً وجيشاً وسائر بلاد المسلمين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.