لأول مرة في تاريخ النقابة صدور حكم الحبس لنقيب الصحفيين المصريين

قضت محكمة جنح قصر النيل في القاهرة بالحبس لنقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش وعضوين آخرين في مجلس النقابة بتهمة بث أخبار كاذبة وايواء صحفيين كان قد صدر بحقهم حكم قضائي في وقت سابق وهما عمرو بدر ومحمود السقا.

وأفادت المصادر أن يحيى قلاش وصل لمقر النقابة وسط استقبال كبير من الصحفيين بعد ادانته وصدور الحكم بحقه بالحبس لمدة سنتين ودفع كفالة قيمتها عشرة آلاف جنيه لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم بحقهم إلى حين النظر في الاستئناف.

وعقد مجلس النقابة اجتماعا طارئا واصدر بيان ختامي يطعن بالحكم الصادر من قبل المحكمة والدعوة لاجتماع مفتوح للصحفيين الأربعاء القادم لبحث التداعيات المترتبة والاجراءات التي يمكن اتخاذها في معالجة القضية.

وأعلن في البيان الختامي أن مجلس النقابة قرر العمل على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية للطعن في الحكم الصادر ايمانا بسلامة موقفه القانوني ومن عدالة القضية وقبل كل ذلك ثقته في في نزاهة القضاء المصري

وتتهم المحكمة يحيى قلاش وسكرتير النقابة جمال عبدالرحيم ووكيل النقابة خالد البلشي بنشر أخبار كاذبة بزعم أن قوات الشرطة قامت باقتحام مقر النقابة للقبض  على عمرو بدر ومحمود السقا بشكل غير قانوني، وتعد هذه المرة الأولى على مدى التاريخ النقابي الذي يحاكم فيه نقيب الصحفيين المصريين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.