لأول مرة تفاصيل إغتيال عبدالله صالح وما تضمنته وصيته القصيرة

أكدت قناة (سكاي نيوز) بالأمس على أن الرئيس عبدالله صالح اليمني السابق قد تم ملاحقته بشكل مباشر من قبل حوالي 20 سيارة من أجل اغتياله، وأن الحوثيين قد قاموا بإنزاله من داخل سيارته دون أن يقتلوه بل اغتالوه بعد إنزاله من السيارة كنوع من أنواع الحرب الباردة.

لأول مرة تفاصيل إغتيال عبدالله صالح وما تضمنته وصيته القصيرة 1 5/12/2017 - 7:35 م

وقد أوضحت سكاي نيوز أيضا أن أمر اغتياله قد صدر من صعدة،  مشيرة إلى أن نجله خالد قد أصيب أيضا عقب إغتيال والده وتم أسره من قبل الميليشيات الإيرانية الحوثية، وقد تم قتل الأمين العام ياسر العواضي لحزب المؤتمر الشعبي.

وقد أكدت بعض المصادر الأمنية بحزب المؤتمر أن وصية عبد الله الصالح الأخيرة كانت تنصف على ضرورة العمل على “مواجهة ميليشيات الحوثيين”.

وعلى الصعيد الآخر فقد صرحت وزارة الداخلية التابعة للميشليات الحوثيين بتاريخ أمس الإثنين، أنه قد إنتهت فترة ما وصفته هي “بأزمة ميليشيات الخيانة” التابعة لليمن بعد مقتل “زعيم الخيانة” كما وصفوا الرئيس عبدالله الصالح.

والجدير بالذكر هو أن الرئيس المغتال “صالح” كان قد تخلى بشكل صريح ومباشر عن “حليفه الحوثي وجميع أتباعه، مصرحا بأن “زمن جميع الميليشيات قد أنتهى بلا عودة وأنه يمكن أن يكون هناك تعايش بين الدولة والدولية”، لذلك فإنه قرر أن يتوجه  إلى دول الجوار التي شكلت المشاركة في التحالف العربي من أجل العمل على دعم الشرعية اليمنية وذلك بقيادة الحكومة  السعودية لتعتبر هذه هي الصفحة البيضاء الجديدة التي سوف تفتح بين كل منهما.

وقد عانى الشعب اليمني من أحداث العنف والحرب منذ عام 2014  عندما توجه الحوثيون إلى العاصمة صنعاء وتمكنوا من السيطرة على الحكومة.

وقد تسببت حرب اليمن في سقوط ما يزيد عن عشرة آلاف قتيلا  وتشرد الملايين وقد أدت الحرب أيضا إلى ظهور وباء الكوليرا بشكل كبير بين المواطنين والذين قد بلغ عددهم حوالي مليون شخص وكادت البلاد إن تصل إلى مواجهة المجاعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.