كلمات قصيدة الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات.. يغنيها لطفي بوشناق في ديو مع لطيفة

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي كتب قصيدة رائعة سوف يغنيها المطرب الكبير “لطفي بوشناق”  في ديو مع المطربة لطيفة صاحبة الصوت  الذهبي وسيقدم هذا العمل الفني الكبير  في حفل “افتتاح منتدى الإعلام العربي” في الدورة السادسة له ومطلعها:

ديو لطفي بشناق ولطيفة من قصيدة محمد بن راشد

.كفكف دموعك أيها المشتاق.. فلكل وجد لو علمت مذاق.. ولأنت مفتون بعشقك أمة.. خضعت لعزة مجدها الأعناق”

وقد صرح الفنان لطفي بوشناق انه لا يغني للقادة أو السياسيين ولكنه يغني للأوطان وقد أعجبته قصيدة الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات لأنها تؤكد على انتماءنا للأمة العربية والإسلامية وهي عبارة عن رسالة عميقة وواضحة تحلل الوضع الراهن  للدول العربية الذي يعج بالكثير من الأحداث والأزمات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي لا تعجب أحد ولا تبعث على السرور.

جدير بالذكر:
أن دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الواعية تقوم بدور كبير لمحاولة جلب السعادة وجعل سعادة الشعب الإماراتي  وسيلة  وغاية يمكن تحقيقها عن طريق نشر الخير والسلام وزرع الأمل ومحاولة تحقيقه كما ساعدت على نشر الفكر الإيجابي وترسيخ القيم النبيلة ونبذ العنصرية والكراهية والتعايش مع الطوائف والأديان عن طريق احترام جميع الأطراف.

وأيضاً تشجيع المجتمع على على الحوار الحضاري والثقافي الواعي ولعلنا  نتذكر أن  دولة الأمارات هي أول دولة عربية قامت بتعين “وزيرة للسعادة”ولا يقتصر دور الدولة الإماراتية على جلب السعادة لشعبها فقط ولكنها أسهمت بدور كبير في تبديل مفاهيم وقناعات الشعوب العربية من خلال المساعدات التي قدمتها في السنوات الماضية للدول الشقيقة.

سينعقد “منتدى الإعلام العربي” في يوم 1مايو إلى و2 مايو 2017 في مدينة “جميرا” ويشارك فيه جميع  قيادات العمل الإعلامي كتجمع سنوي من أكبر التجمعات للإعلام العربي حيث تم دعوة جميع المؤسسات الإعلامية العالمية  والعربية والإعلاميين العرب العاملين في دول العالم، وسوف تحمل الدورة المقبلة  شعار “الحوار الحضاري”

وهذه كلمات  قصيدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي الرائعة

كفكف دموعك أيها المشتاق

فلكل وجد لو علمت مذاق

ولأنت مفتون بعشقك أمة

خضعت لعزة مجدها الأعناق.

أواه ما هذا الذي في أمتي

قد حلّ حتى اسودت الآفاق.

أطلعتها سري فضج مطوّق

كانت له المهج العزاز تساق

وطن يراني فيه صاحب بدعة

في حبه ويغار كيف أشاق

وتربعت في خيمة بدوية

نفس لها بين النجوم رفاق

مبهورة بهوى القريض أبية

عربية إنسانها عملاق.

وأخذت أجمع نور حرفي فانتشى

قلم له تتنافس الأوراق

فإذا الصريف حفيف أجنحة العلا

وإذا الصحائف كلها إشراق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.