كافة تفاصيل قضية ريهام سعيد وما حدث بينها وبين المعدة غرام عيسي في السجن وتضارب أقوالهما

ريهام سعيد وقضيتها المثيرة للجدل والتي أدت لدخولها هي و7 من أفراد طاقم عملها وفريق الإعداد، منهم المعدة غرام عيسي والمصور محمد راضي والمنتج الفني للبرنامج أكرم النحاس، وذلك بعد تحويلهم إلي محكمة الجنايات بتهمة الاتجار بالبشر والتحريض على خطف الأطفال مما أدي إلى ترحيلهم إلى السجن وبالتحديد إلى سجن القناطر حتى تتم محاكمتهم فيما هو منسوب إليهم، وأتت المشكلة في تضارب الأقوال ما بين الاعلامية ريهام سعيد وبين معدة البرنامج غرام عيسي.

كافة تفاصيل قضية ريهام سعيد وما حدث بينها وبين المعدة غرام عيسي في السجن وتضارب أقوالهما 1 24/2/2018 - 9:54 م

حقيقة الشجار بين ريهام سعيد وغرام عيسي في سجن القناطر

جائت المشكلة في تصريحات محامي الدفاع عن السيدة ريهام سعيد حينما تحدث عن المعدة غرام عيسى وما تحدثت عنه ريهام سعيد أمام النيابة حينما أكدت أنها مجرد مساعدة للإعداد الخاص بالبرنامج وتعمل من الخارج بالأجر وليس هناك تعاقد بينها وبين  القناة للعمل بشكل رسمي فيها،   وأن ريهام سعيد لم تكن على علم بالترتيبات التي قامت بها غرام وقامت بإذاعة الحلقة فقط

الأمر الذي أغضب غرام عيسى بشكل كبير حيث أكدت على أن ذلك الحديث غير صحيح وأن ريهام سعيد كانت على دراية بالأمر وأنها تعمل منذ 6 أشهر بالقناة كمعدة للبرنامج وقدمت العديد من الحلقات الجيدة وكيف ستقوم بذلك الأمر بمفردها وتدبر مثل ذلك المبلغ الضخم “600 ألف جنيه”، ولكن لم يحدث شجار بالأيدي بين ريهام وغرام وهما مع بعضهما البعض في السجن ولكن يتناقشا معا ويتجادلا دون شجار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.