قناة (رقص) مصرية تتسبب في أزمة دبلوماسية بين مصر والمغرب

في الأشهر الأخيرة كثرت إعلانات المشايخ والمشعوذين الذين يقومون بفك السحر والأعمال بجميع أنواعها على الكثير من الفضائيات، حيث أصبح حاليا الفاصل الإعلاني عبارة عن إعلانات عن المشايخ والدجالين، وأكثر المشايخ الذي يتم الإعلان والدعاية لهم من دولة المغرب العربي الشقيق، وذلك لاشتهار هذه الدولة العربية بفك السحر والأعمال ووجود الكثير من المشايخ في هذا المجال بها.

أزمة دبلوماسية بين مصر والمغرب

هذا وقد تسببت قناة (المولد) المصرية للرقص الشعبي بإحداث أزمة دبلوماسية كبرى بين مصر والمغرب، وذلك بعد قيام هذه القناة باستخدام صورة نائب برلماني مغربي كبير ينتمي لحزب العدالة والتمية المغربي في إشهار وإعلان خاص بالشعوذة، وهذا النائب هو (أبي زيد المقرئ الإدريسي).

هذا وقد طلب وزير الخارجية المغربي السابق (سعد الدين العثماني) من نظيره الحالي (صلاح الدين المزوار) ضرورة الاسراع في التدخل في هذا الأمر الذي يعتبر إهانة كبرى لدولة المغرب وحزب العدالة والتنمية، كما طلب منه ضرورة أن تقوم السللطات المصرية بتقديم اعتذار رسمي لدولة المغرب، لأن الأمر أصبح يمس المغرب، وعلى القناة المصرية أيضا أن تقوم بتقديم اعتذار عاجل.

كما أكد وزير الخارجية السابق أن القناة قامت بتحريف اسم النائب البرلماني إلى (أبو اليزيد الإدريسي)، وقامت بكتابة أرقام هاتف مصرية من أجل أن يقوم المصريين بالاتصال بها من أجل حل جميع مشاكلهم العاطفية وغيرها.