قصة إنشاء متحف الكويت الوطني وأبرز معالمه

تضم دولة الكويت، الكثير من المتاحف المتنوعة، وتولي لها اهتماما خاصا لما تعكسه من أهمية حضارية وثقافية في المجتمعات والدول حول العالم، وتعتبر المتاحف عن عنوان لتمدن المدن والرقي فيها، ومن أهم المتاحف في الكويت متحب الكويت الوطني، والذي يعد من أعرق المتاحف في الدولة، ويزوره الكثير من السياح والمثقفين لما فيه مباني وتراث وتصميم معماري مميز.

متحف الكويت الوطني

وفي السطور التالية نتعرف علي مقر متحف الكويت الوطني، وقصة إنشاء المتحف، بالإضافة إلي المباني التي يضمها المتحف وكذلك أقسام متحف الكويت الوطني وغيرها من المعلومات المتعلقة.

عنوان متحف الكويت الوطني

يقع مقر متحف الكويت الوطني، في دول دولة الكويت بقارة آسيا وبالتحديد في مدينة الكويت العاصمة بشارع الخليج العربي بين الجمعية الوطنية والقصر السيف عامر، ويتميز المتحف بتصميمه الفريد الذي وضعه المهندس المعماري الفرنسي مايكل إكو هارد، والذي فازت رسوماته الموجودة علي المتحف بجوائز عالمية عديدة في التصميم المعماري، ويعتبر المتحف الكويتي الوطني من أفضل وأشهر الأماكن التي تحافظ علي التاريخ والتراث في الدولة.

قصة إنشاء متحف الكويت الوطني

ترجع فكرة إنشاء متحف الكويت الوطني، إلي صاحب الفكرة الشيخ عبدالله الجابر الصباح، حيث افتتح متحفا في قصره الذي يقع في منطقة الشرق في 31 من شهر ديسمبر لعام 1957 ميلاديا دسمان والذي كان يعرف بديوان الشيخ خزعل في السابق، وكان يضم المتحف الكثير من الآثار الشعبية في البلاد.

وبعد عام واحد من افتتاح المتحف عثر علي العديد من المكتشفات الأثرية في جزيرة فيلكا من قبل بعثة دنماركية تم إضافتها إلي المتحف وهي آثار تعود للعصر البرونزي والعصر اليوناني، وفي عام 1976 تم نقل الآثار الموجودة في القصر لبيت البدر وهو بيت قديم، ونقلت بعد ذلك في عام 1983 ميلاديا جميع المعروضات الآثرية إلي مقر المتحف الوطني المعروف حاليا.

قصة إنشاء متحف الكويت الوطني وأبرز معالمه
قصة إنشاء متحف الكويت الوطني وأبرز معالمه

مباني متحف الكويت الوطني

يتكون متحف الكويت الوطني، والذي يعد من أهم المعالم السياحية والثقافية من 3 مبان والتي جاءت علي النحو التالي:

  • المبني الأول: يضم في طياته مكاتب الإدارة والمسرح وقاعة المحاضرات والمكتبة ومعرض للآثار القديمة بالإضافة إلي أعمال بعض الفنانين الكويتيين المعاصرين.
  • المبني الثاني: وهم مبني خاص بصيانة الآثار وتخزينها.
  • المبني الثالث: يتكون من طابقين الأول هو القبة السماوية وهي من طابقين أيضا وبها أدق الآلات والكتب الحديثة والخرائط الفكلية، ويتم عرض برامج فلكية في القبة حول العالم والظواهر الفلكية.

أقسام متحف الكويت الوطني

يتكون متحف الكويت الوطني من 7 أقسام مختلفة ويضم العديد من القطع الأثرية التي عثر عليها في جزيرة فيلكا والأبواب الخشبية القديمة بالإضافة إلي مجموعة من السفرات والقواطع من العصر الحجري الحديث وحجر الصوان وحفريات الحيوانات القديمة والتماثيل الفضية وكذلك العملات البرونزية ويضم المتحق أقسام علي النحو التالي:

  • معرض التراث الشعبي: افتتح عام 2003، وهي تنقل صورة عن كويت الآباء والأجداد ويشمل أجنحة مثل السوق القديم، وساحة سوق الصفاة، والفريج والبيت الكويتي، وحياة البحر وصناعة السفن ومقتنيات الحياة اليومية بالإضافة إلي سوق الحرف اليديوة والأزياء الكويتية والحلي والقهوة الشعبية ومعرض الفنون التشكيلية والأدوات الموسيقية مثل العود المراويس والطنبورة.
  • متحف الآثار القديمة: وهو يضم مجموعة من المقتنيات الأثرية للعصور القديمة مثل العصر الحجري والبرونزي والهلينستي والعصر الإسلامية وعصر بداية نشأة الكويت، ويتناول القسم وجود الأنسان الأول في برقان وعلاقات الكويت مع الحضارات الآخري مثل حضارة بلاد الرافدين والسند والطرق التجارية مثل جزيرة فيلكا وأهم المتكتشفات الأثرية.
  • مجموعة الصباح في دار الآثار الإسلامية: ويتم عرض فيه أبرز الروائع الفنية مثل الإسطراب من العراق المصبوب من البرونز ويحمل تاريخ 315 هجريا وعام 927 -928 ميلايا، بالإضافة إلي شمعدان فارسي من البرونز الذي صنع في عام 1200 ميلاديا تقريبا وزمردة من الهند وزنها 234 قيراط وزهرية من دمشق.
  • القبة السماوية : من أهم المنجزات التقنية والمدخل لعالم الفلك والتي تشمل الآلات والكتب وخرائط فلكية وصالة لعرض الفلك لرؤية المدارات الفلكية ومحور دوران الأرض والفضاء الخارجي .
  • بوم المهلب: وهي سفينة شراعية يعود تاريخها لعام 1937 وكانت خاصة بالتجارة بين الكويت والهند وتم بناء الملهب علي يد 14 قلاف في 70 يوما وكانت تسع لحمولة تقدر 225 طنا وانتقلت إلي وزارة الإعلام في عام 1971م لتحفظ في متحف الكويت الوطني.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.